خطة بديلة في حال عدم اعتماد برلمان طبرق الاتفاق السياسي الموقع بالصخيرات المغربية

المشرف
المشرف

قال عضو في مجلس النواب الليبي بمدينة طبرق، شرق ليبيا، إن مجلس النواب إذا لو فشل في التصويت على الاتفاق السياسي الموقع بالصخيرات في جلسته المقررة هذا الأسبوع، فإن النائب الأول لرئيس المجلس امحمد شعيب سيدعو الأعضاء المؤيدين للاتفاق للانعقاد في أي مدينة ليبية أخرى.

وأضاف العضو أنه بعد انعقاد البرلمان برئاسة شعيب، سيعتبر الأعضاء الحاضرون صحيحي العضوية، ومستمدين شرعيتهم من الاتفاق السياسي، وليس الشرعية الانتخابية.

وأكد أن لجنة متابعة للأوضاع في ليبيا المنبثقة عن الاتحاد الأوروبي ستعقد اجتماعا هذا الأسبوع ببروكسل للبدء في إجراأت وعقوبات تطال رئيس المؤتمر الوطني العام الليبي نوري أبو سهمين، ورئيس حكومة الإنقاذ التابعة له خليفة الغويل، واللواء المتقاعد خليفة حفتر، ورئيس أركان البرلمان عبد الرازق الناظوري، وشخصيات ليبية أخرى معرقلة للاتفاق السياسي الليبي.

وشرح العضو أن الولايات المتحدة الأمريكية تضغط على بعض دول الاتحاد الأوروبي لتوجيه ضربات جوية لمواقع تنظيم الدولة في مدينة سرت وسط ليبيا، إلا أن إيطاليا وفرنسا تؤجلان الضربة لحين اعتماد حكومة الوفاق الوطني، والحصول منها على غطاء سياسي.

 

Comments are closed.