خطف لبنانيين في ليبيا من أجل الإفراج عن هانيبال القذافي

المشرف
المشرف

تدوالت صفحات مواقع التواصل الليبية، يوم الأربعاء، تسجيل مصور بثته صفحة «وكالة أنباء القذافي العالمية» على «فيسبوك» يظهر شخصين يحملان لافتة كتب عليها اسما محمد مصطفى توفيق نزهة وخالد مصطفى توفيق نزهة، وبث في الشريط تسجيل صوتي يزعم أنهما لبنانيان خطفا في ليبيا للضغط على الدولة اللبنانية من أجل الإفراج عن هانيبال القذافي.

وأكدت محامية هانيبال القذافي، بشرى الخليل، لصحيفة لبنانية، صحة التسجيل، قائلة: «إن الفيديو صحيح وسبق لمسؤول في المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية أن هدد في اتصال معي منذ عشرة أيام بخطف لبنانيين قائلين إن تهدئة الشبان الغاضبين في ليبيا صعبة للغاية، ورجوته عدم التصعيد، لكن عرقلة الملف الأسبوع الماضي جعلت الأمور خارج السيطرة».

 

Comments are closed.