خفر السواحل التركي يضبط 91 ألف مهاجر غير نظامي في 2015

قدموا من دول مختلفة فرارا من الحروب أو الفقر والجوع وغيرها من الأسباب خلال محاولتهم التسلل إلى الجزر اليونانية في قوارب مطاطية

Younes Hamdaoui

تمكنت فرق خفر السواحل التركية، خلال عام 2015، من ضبط 91 ألف و611 مهاجرا غير نظامي، قدموا من دول مختلفة فرارا من الحروب أو الفقر والجوع وغيرها من الأسباب، خلال محاولتهم التسلل إلى الجزر اليونانية في قوارب مطاطية.
ووفقا للمعلومات التي حصل عليها مراسل الأناضول من الجهات المختصة، فقد لقي 279 مهاجرا غير نظامي، حتفهم، العام الماضي، فيما يطلق عليه البعض “رحلة الأمل’، ويسميه آخرون ركوب “قوارب الموت’.
وتشكل تلك الأرقام ارتفاعا كبير مقارنة بعام 2014، الذي قام خلاله خفر السواحل التركي بضبط 14 ألف و961 مهاجرا غير نظامي.
وضبطت فرق خفر السواحل التركية، منذ بداية العام الجاري ألفين و152 مهاجرا غير نظامي، في حين فقد 36 مهاجرا حياتهم في عرض البحر.
وتمكنت قوات الأمن التركية من تفكيك العشرات من العصابات التي تنظم عملية تهريب المهاجرين، وألقي القبض العام الماضي على 190 من منظمي تلك العمليات، في حين ألقي القبض على 106 منهم عام 2014.
وكان شهر أغسطس/ أب الماضي، الأكثر من حيث عدد المهاجرين غير النظاميين الذين ضُبطوا في البحر خلال عام 2015، حيث ضبطت فرق خفر السواحل التركية خلال ذلك الشهر 17 ألف و925 مهاجرا.
ويحمل معظم المهاجرين الذين تم ضبطهم الجنسيات السورية، والأفغانية، والباكستانية، والعراقية، والميانمارية، والأريترية، والبنغالية، والسنغالية، والصومالية، والإيرانية، والفلسطينية، والمالية، والموريتانية.
وبفضل حملات خفر السواحل التركية، الجارية شرقي المتوسط، تحت عنوان “Safe*MED’، تلقت عمليات تهريب المهاجرين في تلك المنطقة ضربة قوية، كما تم القضاء على مشكلة السفن، التي يغادرها بحاروها في شرق البحر المتوسط، تاركين على متنها مهاجرين قادمين من البلدان المساحلة للبحر مثل ليبيا ومصر ولبنان وسوريا.
كما ينفذ خفر السواحل التركية، عملية في بحر إيجة تحت اسم “عملية الأمل في إيجة’، تهدف لوقف الهجرة غير النظامية، وخفض الخسائر في الأرواح إلى أقل درجة ممكنة.

Comments are closed.