داء العمى النهري في افريقيا، والمساعدة على القضاء عليه “بالأرقام”

المشرف
المشرف

عندما قامت شركةُ “ميرك’ للأدوية بتركيبِ وإنتاج دواء يسمى “اٍيفرمكتين’ لعلاجِ داء “العمى النهري’ الذي تسببه دودةٌ أسطوانية، تبرّعت الشركة بالدواء هذا لدول العالم الثّالث غير القادرة على دفع تكاليف الدواء، وبخاصة في قارّة أفريقيا حيث يوجد الملايين من المصابين بتلك الدودة الطفيلية (حوالي 18 مليون شخص أصيب 300 ألف شخص منهم بالعمى).

ليس هذا فحسب، بل أرسلت “ميرك’ أيضاً لأصحاب المزارع الحيوانيّة في دول العالم الثّالث عقاراً يعالج الحيوانات من الدّودة التي تنتقل من الإنسان للحيوان – مجانًا أيضًا -.

والعمى النهري يعتبرُ داءً يبلغ انتقاله ذروة نشاطه وأقصاها في قرى وأرياف افريقيا، وتلك المناطق الّتي تكون بعيدة عن الطرق العامّة، وتلك الواقعة بجوار جداول المياه.

Comments are closed.