“داعش” يعلن عن سيطرته الكاملة على حقل “الشاعر” للغاز وسط سوريا

في تقرير مصور أصدره التنظيم عرض فيه ما وصفها بـ”الغنائم” التي حصل عليها من قوات النظام

المشرف
المشرف
"داعش" يعلن عن سيطرته الكاملة على حقل "الشاعر" للغاز وسط سوريا

أعلن تنظيم “داعش’، اليوم الخميس، عن سيطرته الكاملة على حقل “الشاعر’ للغاز بمحافظة حمص وسط سوريا، و’اغتنامه’ 5 دبابات وعدداً من العربات المصفحة خلال المعارك التي خاضها مع قوات النظام خلال الأيام الماضية.

وفي تقرير مصور أصدره، اليوم الخميس، وعرضته حسابات مقربة من “داعش’ على مواقع التواصل الاجتماعي، ذكر التنظيم أنه في “عملية خاطفة وسريعة لأسود دولة الإسلام استطاعوا أن يحرزوا تقدماً على نقاط سيطرة النصيريين(في إشارة إلى قوات النظام السوري) في جبل الشاعر، لافتاً إلى أنه تمت السيطرة على الجبل بالكامل والحواجز المنتشرة عليه وعددها 20 والمكلفة بحماية شركات الغاز التي سيطر عليها مقاتلو التنظيم أيضاً’.

وأوضح التقرير الذي اطلع مراسل “الأناضول’ على محتواه، أن عدد قتلى النظام فيما أسماها “غزوة الشاعر’ بـ’العشرات’، وعرض بعض صور الجثث لأشخاص يرتدون زياً عسكرياً قال إنهم تابعين لقوات النظام، مشيراً إلى أن الخسائر في صفوف قوات النظام أجبرت من تبقى منها للانسحاب إلى قرية “جحار’ القريبة تاركين خلفهم “الكثير من عتادهم وسلاحهم الذي كان غنيمة للدولة الإسلامية’.

وبيّن التنظيم “الغنائم’ التي حصدها في العملية والتي كانت عبارة عن ه دبابات وعربتين مصفحتين من نوع BMB، إضافة إلى عربة كاسحة للألغام ومدرعة للصيانة، فضلاً عن منصة لإطلاق صواريخ كورنيت(مضادة للدروع) وعدد من الصواريخ ومعدات حفر ثقيلة وأسلحة وذخائر متنوعة.

وتضمنت الصور التي اطلع عليها مراسل “الأناضول’، 4 دبابات مدمرة للنظام، وصوراً لـ’الغنائم’ من الأسلحة، وأخرى تظهر أجزاء ومرافق حقل الشاعر للغاز خلال “تجول’ مقاتلي داعش فيه بعد السيطرة عليه.

ويعد حقل الشاعر أحد أكبر حقول الغاز في البلاد ويقع في ريف محافظة حمص بالقرب من مدينة تدمر ويتبع لهذا الحقل 16 بئر غازي نشط بالإضافة لمنشآت وخزانات طاقة تابعة له، ويبلغ إنتاجه حوالي 3 ملايين متر مكعب يوميا تساهم في انتاج الكهرباء، ويتبع له محطة لمعالجة الغاز بطاقة إنتاجية 2.5 مليون متر مكعب يوميا، وذلك بحسب خبير سوري في النفط والغاز.

وفيما لم يتم التأكد من صحة التقرير وما ورد فيه من مصدر مستقل، لم يتسنّ الحصول على تعليق من النظام السوري عليه بسبب القيود التي يفرضها على التعامل مع وسائل الإعلام.

Comments are closed.