داود أوغلو: علينا أن نقوم بما في وسعنا لتشكيل ائتلاف حكومي

أكد رئيس الوزراء التركي أنه لم يلوح بـ”عصا الانتخابات المبكرة” من أجل إجبار الأحزاب الأخرى على القبول بتشكيل حكومة لا يرغبون فيها

المشرف
المشرف

قال رئيس الوزراء التركي “أحمد داود أوغلو’، إن عليهم القيام بما في وسعهم من أجل تشكيل حكومة ائتلافية في البلاد.

وأضاف داود أوغلو في لقاء تلفزيوني بقناة “SHOW’ المحلية، أنه لا يفكر الآن بأية سيناريوهات أخرى غير تشكيل الحكومة، قائلاً: “عندما أسير وفق خطة، لا أفكر بالبدائل، بل أؤجلها للمرحلة القادمة، الآن نسعى لفعل كل شيء من أجل تشكيل حكومة ائتلافية’.

وأكد رئيس الوزراء التركي أنه لم يلوح بـ’عصا الانتخابات المبكرة’ من أجل إجبار الأحزاب الأخرى على القبول بتشكيل حكومة لا يرغبون فيها.

وفي سؤال حول أقرب سيناريو لحكومة ائتلافية يراها، أشار داود أوغلو إلى أنه يشارك ما يفكر به زملاؤه، قائلاً “إن الإشارات التي تأتي من السيد كلجدار أوغلو (زعيم أكبر أحزاب المعارضة)، تقطع الطريق علينا، هو يضع 14 شرطاً، ثم يقول إننا سنتحدث بها عند كتابة بروتوكول الحكومة الائتلافية’.

وفي تعليقه على نتائج الانتخابات النيابية التي جرت في السابع من الشهر الجاري، قال رئيس الحكومة التركية “إن حصول حزب العدالة والتنمية على41٪ من الأصوات يعد نجاحاً، إلا أن النسبة في نفس الوقت تشير إلى انخفاض ملحوظ في أصوات الحزب مقارنة بالانتخابات السابقة’.

وأكد داود أوغلو أنهم يعملون على كشف الأسباب التي أدت إلى انخفاض أصوات الحزب، لافتاً أنه “ربما بعد مسيرة نجاح استمرت 12 عاماً، هناك احتمال بحدوث حالة من الثقة الزائدة بالنفس، وربما يوجد أخطاء’.

وأوضح أن هناك معارضة قوية في تركيا، قائلا “الجميع رأى ما حدث لنا في الانتخابات، مؤامرة أُعدّت ضدنا بحنكة سياسية، داخل تركيا وخارجها.

ولفت داود أوغلو إلى أنَّ إحدى الرسائل التي بعثها الشعب التركي في الانتخابات هي ضرورة تجديد حزب العدالة والتنمية، مشيراً “أن الفئة التي لم تصوت لنا مهمة بالنسبة إلينا، في السنوات السابقة كانت الفئة الرمادية من الناخبين أوسع بكثير من الآن، علينا أن نسأل أنفسنا عن أسباب انحسار هذه الفئة’.

Comments are closed.