داود أوغلو: لا نفرق بين ضحايا الإرهاب في تركيا وبروكسل

Younes Hamdaoui

قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إن “حياة من سقطوا في (هجمات) بروكسل، سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين، ثمينة بنفس القدر لحياة ضحايا الإرهاب من مواطنينا في “قزلاي’ بأنقرة، ثمينة بنفس القدر’، مؤكدا أنه “لا توجد معايير مزدوجة في منظومة القيم لدينا “.

جاء ذلك خلال كلمة لداود أوغلو أمام اجتماع رؤساء فروع حزب العدالة والتنمية في الولايات التركية، الذي عقد اليوم الأربعاء في المقر الرئيسي للحزب بأنقرة.

وأضاف داود أوغلو أن من قاموا بالتفرقة بين “إرهابييكم وإرهابيينا’، بناء على حسابات منفعة قصيرة الامد، بدؤوا في ادراك الثمن الذي سيدفعوه على المديين المتوسط والبعيد.

وتابع داود أوغلو أنه’لا يوجد شريك وحليف لأوروبا، فيما يتعلق بإرساء الأمن في المنطقة، سوى تركيا. عليهم أن يدركوا هذا ويتحركوا على أساسه’.

وفيما يتعلق بأزمة الهجرة واللاجئين، قال داود أوغلو “رأينا كيف تُرك الشعب السوري وحده في مواجهة النظام الظالم وأعوانه من البؤر الإرهابية، واليوم وصلت المأساة الإنسانية إلى السواحل الأوروبية’، مضيفا “بالأمس لم تكترث أوروبا لهذه المأساة الكبيرة، لكن الحقيقة المؤلمة تطرق بابها اليوم’.

وأكد داود أوغلو أن على أوروبا أن تقوم بتغيير جذري في سياستها إزاء القضية السورية.

واعتبر أن السياسة الخاطئة، التي اتبعها الغرب، والمجتمع الدولي بشكل عام تجاه القضية السورية، تقف وراء الهجمات “الدنيئة’ سواء في الغرب أو تركيا.

وقال رئيس الحكومة التركية أنه في حال لم تتحرك الدول الأوروبية بالتعاون مع بلاده، من أجل مكافحة الإرهاب بشكل فعال، فإن منظمتي “بي كا كا’ و’ب. ي. د’ الإرهابيتين، اللتين تبدوان الآن على عداوة مع تنظيم داعش، ستتعاونان معه، لتنفيذ هجمات إرهابية ضد تركيا والدول الأوروبية.

وبخصوص جهود حزب العدالة والتنمية من أجل كتابة دستور جديد لتركيا، قال داود أوغلو إنه سيتم خلال الأسبوع المقبل، تشكيل لجنة من الخبراء والسياسيين، تبدأ في كتابة مسودة للدستور، وتنتهي منه بحلول نهاية إبريل/ نيسان المقبل على أقصى تقدير، مضيفا “نريد أن نعرض على البرلمان، دستورا يتفق مع مبادئنا وأحلام الشعب التركي’.

وتوقع داود أوغلو أن ينتهي الحزب من كتابة مقترحه للدستور خلال شهر أو شهرين، مشيرا أنه سيشارك شخصيا في أعمال كتابة مسودة الدستور.

وفيما يتعلق بإعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرة دخول أوروبا، قال داود أوغلو إنه دعا أحزاب المعارضة، إلى تمرير 6 تعديلات قانونية منتظرة، من البرلمان بحلول 4 مايو/ آيار المقبل، مشيرا أن تركيا أوفت بـ 37 من شروط الاتحاد الأوروبي من أصل 72 لإعفاء المواطنين الأتراك من التأشيرة، وفي حال تمكنت من الإيفاء بالشروط الباقية خلال شهر، سيتم إعفاء الأتراك من التأشيرة الأوروبية بحلول نهاية يونيو/ حزيران المقبل.

Comments are closed.