دول أوروبية تدعو الهيئات الأممية للضغط على الأسد لمنعه استخدام البراميل المتفجرة

بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ بعثت رسائل إلى الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس الجمعية العامة، ومجلس الأمن

المشرف
المشرف

دعت بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ، الهيئات الأممية للضغط على نظام الأسد لمنعه من استخدام البراميل المتفجرة ضد شعبه.

وبعثت الدول الثلاث، رسائل إلى الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون’، ورئيس الجمعية العامة “سام كوتيسا’، ومجلس الأمن، أدانت فيها “استخدام النظام السوري الممنهج، للبراميل المتفجرة في قصف المناطق المدنية’.

وطالبت الدول الثلاث، في رسائلها التي أيدتها 71 دولة، الهيئات الأممية، للعمل من أجل دفع النظام السوري، لتطبيق القرارات الصادرة عن مجلس الأمن بشأن منع استخدامه لسلاح البراميل المتفجرة.

وكان المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “ستيفان دي ميستورا’، أدان أمس الأول الأربعاء، اتباع نظام الأسد سياسة “العقاب الجماعي’، واستخدام البراميل المتفجرة، ضد مناطق تسيطر عليها المعارضة، في بيان للأمم المتحدة عقب زيارته دمشق لثلاثة أيام.

ومن جانب آخر أشارت منظمة هيومن رايتس ووتش في بيانٍ لها أمس الخميس، إلى تجاهل مجلس الأمن الدولي للانتهاكات الصارخة للنظام السوري لقرارات المجلس، ودعته لفرض عقوبات على نظام الأسد، لقصفه المناطق المدنية بالبراميل المتفجرة.

وينكر الممثل الدائم للنظام السوري في الأمم المتحدة “بشار الجعفري’، وجود سلاح البراميل المتفجرة بحوزة الجيش السوري.

Comments are closed.