رئيس “إيكواس” يطالب بمساعدات مستدامة للبلدان المتضررة من “إيبولا”

المشرف
المشرف

طالب الرئيس الغاني، جون دراماني ماهاما، رئيس “المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا’ (إيكواس)، اليوم الخميس، بوضع خطة لدعم دول غرب أفريقيا التي تأثرت بفيروس “إيبولا’ القاتل.

جاء ذلك في كلمة له خلال اجتماع قمة استثنائي لـ(إيكواس) انطلق في وقت سابق اليوم بالعاصمة الغانية أكرا، ويستمر ليوم واحد من أجل مناقشة الجهود المبذولة لاحتواء فيروس “إيبولا’ في غرب أفريقيا.

وقال “ماهاما’ في كلمته التي تابعها مراسل وكالة الأناضول: “لا يمكننا ولا يجب أن نتركهم (الدول المتضررة من إيبولا)، بعد أن انتشر لديهم المرض’.

واعتبر أن “الأمر المؤسف للغاية بشأن انتشار إيبولا في الدول الثلاثة (غينيا وسيراليون وليبيريا) هو أن هذه الدول كانت تتعافى من تداعيات صراعات، وهي دول تفتقر إلى البنى التحتية بالفعل’.

وحذر رئيس “إيكواس’ من أن “منطقة غرب أفريقيا برمتها معرضة لخطر انتشار الوباء؛ لأن جميع بلدانها مترابطة’.

ومضى قائلا: “لم تحصد المحاصيل (في غينيا وليبيريا وسيراليون) لهذا الموسم، ومحاصيل المواسم المقبلة لم تزرع، وهذا يعني أن المعاناة الناجمة عن فيروس إيبولا ستستمر طويلا بعد القضاء على الوباء’.

ولفت إلى أنه “بسبب الترابط بين اقتصادات جميع الدول في المنطقة الفرعية، ستتردد أصداء المعاناة في جميع أنحاء غرب أفريقيا، ومن بينها البلدان التي لم تسجل أي حالات إصابة بالفيروس’.

وفي ختام حديثه، حث الأطراف المعنية لتجاوز مناقشات السطحية التي تتعلق بالحقائق والأرقام حول هذا الوباء.

و’إيبولا’ من الفيروسات القاتلة، حيث تصل نسبة الوفيات من بين المصابين به خلال الفترة الأولى من العدوى إلى 90%؛ جراء نزيف الدم المتواصل من جميع مخارج الجسم.

وبدأت الموجة الحالية من الإصابات بالفيروس في غينيا في ديسمبر/ كانون أول الماضي، قبل أن تمتد إلى ليبيريا، ونيجيريا، وسيراليون، والسنغال، والكونغو الديمقراطية، ومؤخرا وصل إلى إسبانيا، وفرنسا، والولايات المتحدة، ومالي.

وبلغ عدد من فقدوا حياتهم جراء “إيبولا’ 4818 شخصا  من بين 13 ألفاً و42 أصيبوا بالمرض، حسب تقرير أصدرته منظمة الصحة العالمية، أمس الأربعاء، وتضمن إحصائيات بضحايا المرض حتى نهاية يوم الثاني من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

و’المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا’، والمعروفة اختصارا بـ “إيكواس’، هي منظمة اقتصادية دولية تهتم بتطوير الاقتصاد في منطقة الغرب الأفريقي، تأسّست في 25 مايو/ أيار 1975، ويقع مقرها في أبوجا بنيجيريا.

وتضمّ 15 دولة هي: بنين، بوركينا فاسو، الرأس الأخضر، كوت ديفوار، غامبيا، غانا، غينيا، غينيا بيساو، ليبيريا، مالي، النيجر، نيجيريا، السنغال، سيراليون، توغو.

Comments are closed.