رئيس البرلمان الجزائري: نبذل جهودًا مخلصة لحماية العالم العربي من التقسيم والتفتيت

خلال لقائه رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان

المشرف
المشرف
محمد العربي ولد خليفة
رئيس البرلمان الجزائري،محمد العربي ولد خليفة

قال رئيس البرلمان الجزائري، محمد العربي ولد خليفة، اليوم الثلاثاء، إن بلاده تبذل جهودًا مخلصة لحماية العالم العربي مما أسماه “مخاطر التقسيم والتفتيت’.

جاء ذلك في بيان أصدره المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الأولى للبرلمان الجزائري) حول مضمون حوار جرى بين ولد خليفة ورئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان الذي يزور الجزائر منذ الأمس.

وبحسب البيان فإن ولد خليفة أكد للجروان “حرص الجزائر على حماية الأوطان العربية لاسيما من مخاطر التفتيت والتقسيم’.

كما استعرض ولد خليفة في نفس الوقت “جهود الجزائر المخلصة في إطار الجامعة العربية لدعم وحدة الصف العربي الذي يبقى مع ذلك بعيدًا عن الآمال المرجوة مقارنة بالتكتلات السياسية والاقتصادية الضخمة في قارتي أوروبا وأمريكا’، بحسب البيان.

وأكد رئيس البرلمان الجزائري على “أهمية العمل العربي المشترك في ظل التحديات والأخطار المحدقة بالمنطقة العربية حاليا’، لافتًا إلى أن “هناك تحديات تواجه الجزائر التي تتقاسم حدودًا شاسعة مع عدة دول تعاني من اضطربات سياسية وأمنية’ في إشارة إلي ليبيا ومالي.

وبالنسبة للأزمة الليبية التي تشهد ليبيا انقساماً سياسياً منذ الإطاحة بـ’معمر القذافي’ في عام 2011، أكد ولد خليفة “دعم الجزائر للحوار ونبذ العنف بين الأشقاء الليبين حفاظا على وحدة هذا البلد و بناء مؤسسات دولته الوطنية بعيدا عن التدخلات الخارجية’.

Comments are closed.