رئيس الجمهورية التونسية يلتقي وفدا عن الفريق المشارك في التظاهرة التضامنية بجبل الشعانبي ليلة رأس السنة

المشرف
المشرف

تحادث رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، الأربعاء بقصر قرطاج، مع وفد عن الفريق الذي شارك في التظاهرة التضامنية للاحتفال بحلول السنة الإدارية الجديدة بسفح جبل الشعانبي بالقصرين والذين سلموه بالمناسبة وثيقة “التهنئة للإنسانية’ التي تم إصدارها.

وعبر الطاهر صولة وهو أحد المساهمين في التظاهرة، عن “تفاعل المثقفين مع مساندة رئيس الدولة لهذا النشاط وعن عمق الرسالة التي أكدت على الوقوف مع أهالي المناطق الحدودية ضد الإرهاب ومساندة قوات الأمن والجيش التونسيين في مهامهم النبيلة “، وفق بلاغ صادر عن دائرة الإعلام والتواصل برئاسة الجمهورية.

ومن جهته عبر مدير مدرسة بولعابي الحدودية، محمد لزهر العسالي، عن ’ ارتياح أهالي الجهة، لمضامين التظاهرة وأهدافها وعن إرادتهم الصادقة في التصدي لأعداء تونس بحزم وثبات’، حسب ما جاء في البلاغ ذاته.

يذكر أنه تم يوم 31 ديسمبر 2015، احتفاء بالسنة الإدارية الجديدة وتضامنا مع أهالي ولاية القصرين وتثمينا لمجهودات أعوان الأمن والجيش الوطنيين، تنظيم تظاهرة “مثقفون من أجل مقاومة الإرهاب ’ وذلك بسفح أعلى قمة بالبلاد التونسية بفضاء مركز الإصطياف والتخييم بجبل الشعانبي.

وتضمنت التظاهرة، جملة من الأنشطة والفقرات الفنية والفكرية والتنشيطية المتنوعة وحظيت بمشاركة حوالي 200 مثقف ومبدع من تونس وفرنسا وسويسرا وعدد من ممثلي المجتمع المدني ومن تلامذة المدارس الإبتدائية الريفية، من قرى درناية بفريانة وسمامة وزاوية بن عمار بسبيطلة وبولعابة بالقصرين الشمالية وسيدي حراث بالقصرين الجنوبية.

 

Comments are closed.