رئيس الحكومة الإسبانية يعلن تخفيضًا على ضريبة الدخل

المشرف
المشرف

أطلق رئيس الحكومة الإسبانية ماريانو راخوي، حزمة من الوعود الجديدة، من بينها تخفيض ضريبة الدخل، وذلك في حفل لجريدة إكسبانسيون الإقتصادية، مساء الخميس.

وأوضح راخوي ان الحكومة تحضر لمؤتمر سياسي، الأسبوع القادم، يكشف فيه تفاصيل الوعود (القرارات) الجديدة.

وأعلن راخوي أن أحد تلك القرارات هو تخفيض على ضريبة  الدخل والتي كانت ستدخل حيز التنفيذ مطلع العام القادم.

وبحسب تصريحات صحفية منسوبة لراخوي، نشرت اليوم الجمعة، فإن التخفيض الضريبي سيطبق بأثر رجعي اعتبارًا من الأربعاء الماضي، الأول من تموز/يوليو، أي قبل الموعد المقرر بستة أشهر.

وسيكلف التخفيض على ضريبة الدخل خزينة الدولة نحو 1.5 مليار يورو ومع ذلك، فيما تبقى ضريبة القيمة المضافة دون تغيير، بحسب محللين اقتصاديين.

صحيفة الباييس الاسبانية، واسعة الانتشار، اعتبرت تخفيض الضريبة بمثابة “حملة انتخابية سابقة لأوانها’، في اشارة الى اطلاق الحزب الشعبي الحاكم ( يمين) سياسيات لجذب الناخبين.

وأوضحت الصحيفة أن “تقديم تاريخ التخفيض الضريبي، يجعل المواطنين يشعرون به في رواتبهم أواخر الشهر الحالين وهو يمثل حملة لجذب الناخبين’.

وأرجع راخوي سبب التخفيض إلى تحسن الوضع الإقتصادي في البلاد، نافياً بشدة أن هذه التدابير جاءت بهدف جني فوائد انتخابية.

من جانب آخر توقع راخوي ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي 3.3٪ للعام الحالي، و3٪ لعام 2016، مقللاً من أهمية العوامل الخارجية التي تؤثر في اقتصاد البلاد، بما في ذلك انخفاض أسعار النفط، وتدهور سعر صرف اليورو مقابل الدولار، وإجراءات السيولة لدى البنك المركزي الأوروبي.

Comments are closed.