رئيس الحكومة التونسية يؤكد مقتل أهم عناصر كتيبة عقبة ابن نافع وبينهم لقمان أبي صخر

المشرف
المشرف

قال رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد إن قوات الأمن قتلت ليلة البارحة “أهم عناصر كتيبة عقبة ابن نافع’، وعلى رأسهم المكنى بلقمان أبي صخر، بمحافظة قفصة جنوب غربي البلاد.

وأضاف الصيد، خلال تصريحات للصحفيين اليوم الأحد، إن الفرقة المختصة التابعة لقوات الأمن التونسي قتلت ليلة البارحة “أهم عناصر كتيبة عقبة بن نافع’، مشيرا إلى أن العنصر المكنى بلقمان أبي صخر وكتيبته يقفون وراء أغلب العمليات الإرهابية التي شهدتها البلاد مؤخرا وراح ضحيتها العشرات من رجال الشرطة والجيش في الحدود الغربية مع الجزائر.

وجاء إعلان رئيس الحكومة التونسية قبل دقائق من انطلاق الآلاف في مسيرة دولية ضد الإرهاب بتونس العاصمة على خلفية هجوم باردو الدامي.

واعتبر الصيد أن العملية الأمنية “حققت نجاحا باهرا ورد فعل قوي’ على الهجوم الإرهابي الذي استهدف الأسبوع الماضي متحف باردو مخلفا مقتل 23 شخصا من بينهم 20 سائحا.

ولم يقدم رئيس الحكومة أي تفاصيل حول العناصر التي تم القضاء، عليها فيما قالت مصادر أمنية في وقت سابق إن تسعة مسلحين لقوا حتفهم في هذه العملية الأمنية الكبرى.

Comments are closed.