رئيس الحكومة التونسية يؤكد "وجود صعوبة في المعادلة المتعلقة بمكافحة الإرهاب واحترام حقوق الإنسان"

المشرف
المشرف

أكد رئيس الحكومة الحبيب الصيد “وجود صعوبة في المعادلة المتعلقة بمكافحة الإرهاب واحترام حقوق الإنسان لا في تونس فقط بل في كل بلدان العالم على غرار فرنسا وإيطاليا التي عمدت إلى تغيير عدد من القوانين تماشيا مع الوضع الاستثنائي الذي تمر به مختلف هذه البلدان المهددة بالإرهاب’.

وقال رئيس الحكومة على هامش اشغال ملتقى حول “اللجنة الوطنية للتنسيق وإعداد وتقديم التقارير في مجال حقوق الإنسان: المهام والتحديات’ على ان مقاومة الإرهاب “يجب ان تتم في إطار إحترام الدستور والقوانين الجاري بها العمل’.

وشدد على حرص الحكومة على إحترام حقوق الإنسان امام الالتزامات الدولية لتونس في المجال داعيا المواطنين والراي العام إلى تفهم الإجراأت التي يجب القيام بها في إطار مكافحة الإرهاب والتي قال انها “لا تهدف إلى ضرب الحقوق والحريات بقدر ما ترمي إلى تحقيق الامن’.

وبين انه “لا معنى لحقوق الإنسان في غياب الامن واستتباب الاوضاع امنيا ملاحظا ان الارهاب هدفه تقويض اسس المجتمع وضرب حقوق الإنسان والمجتمع المدني المدافع عن هذه الحقوق’.

Comments are closed.