رئيس الحكومة الليبية المؤقتة يصدر قرارا بإعادة أكثر من 70% من الدبلوماسيين في الخارج إلى ليبيا

المشرف
المشرف

اصدر عبدالله الثني رئيس الحكومة المؤقتة قرارا يقضي بتقليص البعثات الدبلوماسية بالخارج .

وجاء القرار بناأ على عرض مقدم من وكيل وزارة الخارجية د. حسن الصغير الذي ترأس خلال الفترة الماضية لجنة لتقليص أعداد الموظفين بالخارج .

وبحسب ما أفاد مصدر حكومي رفيع فإن الحكومة الليبية المؤقتة أقرت اليوم توصيات اللجنة و أصدرت قرارا يقضي بإلغاء العديد من الملاحق بالخارج ( الإعلامية والقضائية والأمنية واللجان الطبية التابعة للحكومة)وتقليص كبير في ملحقيات اخرى (العمالية والتجارية والصحية والعسكرية).

كما حدد القرار بحسب المصدر حجم التمثيل الدبلوماسي و صنفه الى ثلاث فئات في سابقة هي الاولي بتاريخ الدبلوماسية الليبية ،حيث ستكون النتائج المباشرة لهذا القرار إعادة ما لا يقل عن 70 ٪ من الموظفين الحاليين بالخارج إلي ليبيا سواء كانوا تابعين لوزارة الخارجية او لقطاعات اخرى لحسب ما أفاد المصدر.

وبررت وزارة الخارجية هذا القرار في إحاطتها المقدمة لرئيس الحكومة بدواعي المصلحة العامة ولإعادة الانضباط الي العمل الدبلوماسي ووقف نزيف المال العام الناجم عن التضخم الموجود في السفارات الليبية خلال السنوات الماضية ، وأن هذا الامر كان من أولويات الخارجية التي أعلنت عنها في بداية عمل الحكومة الا ان الانشغال بالعمل السياسي والدبلوماسي جاء على مصلحة إعادة التنظيم في البعثات .

هذا وقد كلف السيد رئيس الحكومة الليبية الموقتة وكيل وزارة الخارجية بمتابعة تنفيذ هذا القرار وإعطائه اولوية وتقديم تقارير عاجلة ودورية عن سير التنفيذ .

 

Comments are closed.