رئيس الحكومة المغربية : حجم استثمارات التنقيب عن النفط والغاز فاقت 22 مليار درهم

المشرف
المشرف

ذكر رئيس الحكومة عبد الاله ابن كيران، أن حجم الاستثمارات المتراكمة في مجال التنقيب عن الهيدروكاربورات في بلادنا، بلغت منذ سنة 2000 أزيد من 22 مليار درهم، ساهم فيها شركاء المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن بنسبة 94 بالمائة.

وتوقف ابن كيران، الذي ترأس اجتماع الدورة الثانية عشرة لمجلس إدارة المكتب الوطني، الإثنين، على الأهمية التي يكتسيها منذ عقود الاستكشاف والتنقيب عن النفط والغاز في السياسة الطاقية لبلادنا التي ترتكز على التقليص من التبعية الطاقية ومواكبة متطلبات النموذج التنموي المغربي في ديناميته الاقتصادية.

وسجل رئيس الحكومة، أن المنهجية التشاركية التي اعتمدها المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن مع القطاع الخاص، مكنت من جلب شركات دولية هامة للاستثمار في هذه المجالات، وذلك بفضل المؤهلات الواعدة التي حبا الله بها بلادنا والتحفيزات الاستثمارية التي توفرها الدولة في مجال الاستكشاف البترولي والمعدني.

كما سجل مواصلة الاستثمارات في الأبحاث والتنقيب في مجالي الهيدروكاربورات والمعادن ببلادنا خلال سنة 2015، بالرغم من الظرفية الصعبة التي يعرفها القطاع على الصعيد العالمي، وهي الدينامية، يضيف رئيس الحكومة، التي “سيحافظ عليها المكتب بمعية شركائه، في السنة المقبلة إن شاء الله، باستثمارات هامة تخصص في مجملها لحفر آبار جديدة للتنقيب واقتناء المعطيات الاهتزازية لاستكشاف النفط والغاز’.

وبعد أن نوه رئيس الحكومة “بمستوى الكفاأت المتطورة التي أصبحت تتوفر عليها بلادنا والتي مكنت من توسيع مجالات البحث وتحقيق عدد من الاكتشافات همت المعادن والغاز الطبيعي’، دعا “المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن لتثمين هذه المكتسبات من خلال وضع استراتيجية واضحة المعالم تتمحور حول تحقيق التميز العلمي في مجال الأبحاث النفطية والمعدنية، وتعزيز نشاط التسويق، وجلب الرساميل الوطنية والدولية لتمويل مختلف مشاريع التنقيب’.

Comments are closed.