رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا : نجري اتصالات مع أمنيين في طرابلس لتكون مقرا للحكومة

المشرف
المشرف

أعلن رئيس بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، مارتن كوبلر، يوم الأحد، أن بعثته تجري اتصالات مع مسؤولين أمنيين في طرابلس، بهدف التوصل إلى اتفاق يسمح لحكومة الوحدة الوطنية بأن تعمل من العاصمة. وقال كوبلر في مقابلة وكالة الانباء الفرنسية: “توقيع الاتفاق السياسي يمثل نهاية مسار المفاوضات، لكنه أيضاً يشكل البداية، بداية العمل الجاد (…) والسؤال الأبرز يتركز حول كيفية جلب الحكومة إلى طرابلس’.

وأضاف: “إنه سؤال نتفاوض حوله مع أطراف أمنيين فاعلين على الأرض’. وأوضح كوبلر، الدبلوماسي الألماني الذي تسلم مهامه في نوفمبر(تشرين الثاني) خلفاً للإسباني برناردينو ليون، أن الجنرال الإيطالي، باولو سيرا، الذي يحمل صفة مستشار له حول مسائل قطاع الأمن ذات الصلة بعملية الحوار، يقود هذه المفاوضات.

وذكر أن سيرا يعمل على هذا الملف “منذ أربعة أو خمسة أسابيع (…)، كانت هناك اتصالات من قبل لكنها أصبحت الآن تحتاج إلى موافقة، ونأمل أن نتوصل إلى اتفاق مع الجميع، الجيش النظامي والشرطة النظامية وأيضاً الميليشيات، من أجل أن تعود الحكومة’ إلى طرابلس.

Comments are closed.