رئيس كتلة الوفاق الليبية : تلقينا اتهامات من المؤتمر بـ«الخيانة العظمي»

المشرف
المشرف

قال عضو «المؤتمر الوطني» رئيس كتلة الوفاق النائب، أبوالقاسم قزيط، «نحن تلقينا تهديدا في صيغة تحذير من قبل مؤتمر طرابلس بأن من وقعوا في الصخيرات ارتكبوا جناية الخيانة العظمى».

وأضاف قزيط، «الحقيقة نحن لم نخن أحدا، ونعتبر كل ما يحدث اجتهادات فكرية ونطالبهم بثلاثة مبادئ سامية، لا للتخوين لا للتكفير لا للتحريض على العنف والكراهية».

واستدرك أقزيط، «لست شخصيا من تلقي هذا التهديد، لكننا تلقينا تهديدا في صورة اتهام بالخيانة العظمى وهذا الأمر لا يرهبنا، وليبيا هي وطننا وطرابلس كنا فيها أمس وأول أمس».

وتابع: «نحن لا نكفر أحدا ونعتبر أن ما يحدث اجتهادات شخصية الفيصل فيها رأي الشارع وليس رأي قنوات مشبوهة التمويل والملكية، نحن أبناء هذا الوطن وأبناء هذا الشارع وهذا متوقع من بلد في حالة تُغير ديموقراطي».

وأشار قزيط إلى أنه «لم يتوقع أن تزداد حدة التهديدات لمن وقعوا على اتفاق الصخيرات لأنها جاءت من الطرف الأضعف» وفقا لقوله.

وقال: «نحن نعرف من يقف مع مؤتمر بوسهمين»، مضيفا: «جلستهم مع مارتن كوبلر(المبعوث الأممي لدي ليبيا) رغم توجيه الدعوة لكافة أعضاء المؤتمر وعددهم 135 عضوا إلا أنه حضر 25 عضوا فقط، وهؤلاء هم المؤيدون الحقيقيون للسيد بوسهمين».

وانتهي قزيط قائلا: «هذه التهديدات لا تخيفنا وربما تزداد ونحن قادرون على التعامل معها، ولا أستطيع أن أبوح بأسماء من تلقاها، أو من هددوهم».

وقال: «التهديدات ليست سوى محاولة ضغط علينا وهذه الأساليب لا تثتينا وسنعلن المجلس من طرابلس شاء الشعب الليبي، وأبى بوسهمين»

Comments are closed.