رئيس نادي شبيبة القبائل الجزائري يحمل الحكم مسؤولية مقتل الكاميروني إيبوسي

fouzi

قال رئيس نادي شبيبة القبائل الجزائري، محند حناشي، إن مقتل المهاجم الكاميروني ألبيرت إيبوسي (25 عاما) كان بسبب الحكم محمد بنوزة الذي أدار مباراة الفريق الكروي أمام اتحاد العاصمة بالدوري.

وفي تصريح لقناة “النهار’ الجزائرية، اليوم الإثنين، أضاف حناشي أن “بنوزة أثار غضب جماهير الشبيبة لعدم احتسابه ركلة جزاء لصالح فريقه، إضافة إلى انحيازه للفريق المنافس، مما دفع الجماهير إلى إلقاء بعض الأشياء من المدرجات’.

ومضى قائلا إن “الحكم هو الذي دفع المشجعين للرشق بالحجارة؛ لأن لم يحتسب لصالحنا ركلة جزاء، ومنح خطأ للاتحاد على إثره أتى هدف الفوز، وعلى المسؤولين بالاتحاد المحلي للعبة أن يعاقبوه (الحكم) بالإيقاف مدى الحياة’.

وتابع حناشي أن “وفاة إيبوسي لم تكن بسبب حجر، فاللاعب كان يركض بطريقة عادية قبل دخوله الطريق المؤدي إلى غرف الملابس، حيث سقط بعدها، والآن الشرطة ستقوم بتحقيق واسع’.

وأضاف أن “جميع مشجعي الأندية يرشقون بالحجارة وليس جماهير الشبيبة لوحدهم ، وليست هناك أدلة دامغة تجزم بوفاة إيبوسي بواسطة حجر’.

ومساء السبت، خسر شبيبة القبائل على ملعبه أمام اتحاد العاصمة بنتيجة 1-2 في دوري الدرجة الأولى الجزائري لكرة القدم؛ ما أثار غضب جماهيره التي رشقت لاعبي الفريق بالحجارة والألعاب النارية أثناء مغادرتهم الملعب بعد انتهاء المباراة.

وسجل ايبوسي هدف شبيبة القبائل الوحيد في المباراة، وكان قد بدأ رحلة احترافه مع شبيبة القبائل في يوليو / تموز 2013.

Comments are closed.