رئيس هيئة دفاع إخوان مصر: حبس قياديين 15 يوما بتهمة التحريض علي القتل

في تصريحات عبر الهاتف لوكالة الأناضول ، قال عبد المنعم عبد المقصود رئيس هيئة الدفاع إن القياديين ظهرا بعد اختفاء لمدة 22 يوما ، عقب إلقاء الجهات الأمنية عليهم دون معرفة لمكان احتجازهما.

المشرف
المشرف

قال رئيس هيئة الدفاع عن قيادات جماعة الإخوان المسلمين المصرية، إن النيابة العامة، قررت  اليوم الثلاثاء، حبس كل من “محمود غزلان’ و’عبد الرحمن البر’ عضوي مكتب الإرشاد، 15 يوما علي ذمة التحقيق في تهم بينها التحريض علي القتل، بعد اختفاء دام لنحو 22 يوما.

وفي تصريحات عبر الهاتف لوكالة الأناضول ، أوضح “عبد المنعم عبد المقصود’ رئيس هيئة الدفاع، أن نيابة أمن الدولة بالتجمع الخامس (شرقي القاهرة) قررت اليوم، حبس القياديين المذكورين، 15 يوما علي ذمة  التحقيق في اتهامات بينها تولي قيادة في الجماعة والتحريض علي القتل.

ولفت رئيس هيئة الدفاع عن قيادات الإخوان، إلي أن القياديين “غزلان’ و’البر’، ظهرا بعد اختفاء لمدة 22 يوما من إلقاء  الجهات الأمنية القبض عليهما مطلع الشهر الجاري، دون معرفة لمكان احتجازهما .

وأشار إلي أنه لم يعرف بعد السجن الذي سوف يتم ترحيل القياديين إليه أو التفاصيل السابقة بعد عملية القبض عليهما، غير أنه الساعات المقبلة قد تتضح معها الأمور، بحسب قوله.

ونبه إلي أن القيادات بالإخوان “محمد وهدان’، و’عبد العظيم الشرقاوي’، و’محمد سعد عليوة’ الذين تم القبض عليهم مؤخرا أيضا خلال هذا الشهر، لم يتم العثور علي مكان احتجازهم بعد ولم يعرضوا علي جهات تحقيق.

ولم يتم الحصول علي رد فوري من الأجهزة الأمنية حول احتجاز تلك القيادات من عدمه ولم تعلن وزارة الداخلية القبض عليهم بشكل رسمي .

وكان  المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين في مصر “محمد منتصر’، أعلن في عدة بيانات من مطلع الشهر الجاري وحتي نحو أسبوع عن إلقاء السلطات الأمنية القبض علي 5 قيادات بالجماعة هم “غزلان’ و’البر’ بجانب “الشرقاوي’، و’وهدان’ و’عليوة’، فيما نقلت تقارير محلية عن ما وصفته بمصادر أمنية وقتها أنهم تم القبض عليهم من مدينة 6 أكتوبر والجيزة غربي القاهرة.

وتواجه جماعة الاخوان حملات مداهمة وقبض مستمرة من السلطات المصرية التي تقول إن قيادات الجماعة تحرض علي العنف فيما تعلن الجماعة باستمرار تمسكها بسلميتها في مواجهة ما تسميه انقلابًا عسكريًا، في إشارة الي الإطاحة بمحمد مرسي أول رئيس مدني منتخب، والذي يراه معارضون لها ثورة شعبية.

Comments are closed.