“رسالة في زجاجة” تعود لصاحبها بعد 41 عاما من تاريخ إرسالها

المشرف
المشرف

عثر سائح ألماني يدعى “مايكل شولتز” خلال تجواله على شاطئ “جونز” بمدينة نيويورك الأميركية على رسالة داخل زجاجة بعد 41 من تاريخ إرسالها بعد أن قطعت أكثر من 8 آلاف ميل.

وأثناء قراءته للرسالة، فوجئ “شولتز” ان صاحب الرسالة اسكتلندي الجنسية يدعى “جون سوتر” حيث كتب هذه الرسالة في عام 1973 حيث ضمنها اسمه الكامل وعنوانه في اسكتلندا.وبعد عودته الى ألمانيا، قام “شولتز” بارسال رسالة الى “سوتر” في اسكتلندا مستعينا بعنوانه المكتوب في الرسالة التي وجدها داخل الزجاجة، موضحا له مكان وزمان العثور على رسالته.

فيما استقبل “سوتر” رسالة “شولتز” بدهشة كبيرة خصوصا بعد علمه بالمسافة الكبيرة التي قطعتها رسالته والتي تقدر ب8 ألاف ميل وهي المسافة الرابطة بين اسكتلندا ونيويورك ومن ثم إلى ألمانيا.

جدير بالذكر أن هذه القصة شبيهة بسيناريو  مماثل للفيلم الرومانسي الشهير “رسالة في زجاجة” والذي تم انتاجه في عام 1999.

Comments are closed.