روسيا واليونان توقعان بروتوكول “السيل التركي” لنقل الغاز

المشرف
المشرف

وقع الجانبان الروسي واليوناني بروتوكولا بخصوص مد شبكة نقل الغاز المعروفة بـ’السيل التركي’، إلى اليونان.

وحضر مراسم التوقيع في مدينة سانت بطرسبرغ الروسية، وزير الطاقة اليوناني بانويوتيس لافازانيس، ونظيره الروسي ألكسندر نوفاك، حيث قال الويز اليوناني في كلمة عقب مراسم التوقيع التي جرت على هامش “المنتدى الاقتصادي الدولي’، أن البروتوكول يعكس إرادة الطرفين فيما يتعلق بمشروع السيل التركي.

ولفت لافازانيس، أن المشروع – الرامي لنقل الغاز الروسي إلى أوروبا – سيخلق وحدة بين الدول الأوروبية المشاركة فيه، منوها بأن “السيل التركي’ سيعني السلام والاستقرار لكافة دول المنطقة.

في سياق متصل رأى مدير الأمانة العامة لمجموعة الطاقة الأوروبية، يانيز كوباك، أن روسيا اتجهت لهذا المشروع كي تتفادى المرور بالأراضي الأوكرانية إلا أنها لن تتحمل تكلفة ذلك، حسب رأيه.

وأردف كوباك، للأناضول، أن روسيا ستستخدم المستلزمات التي وفرتها لمشروع “السيل الجنوبي’ الملغى، في المرحلة الأولى من السيل التركي. على حد قوله.

وأعلنت روسيا أوائل ديسمبر/كانون الأول 2014 عن إلغاء مشروع خط أنابيب “السيل الجنوبي’ أو “ساوث ستريم’، الذي كان ينبغي أن يمر تحت البحر الأسود وعبر بلغاريا لتوريد الغاز إلى جمهوريات البلقان، والمجر، والنمسا، وإيطاليا، وتم التخلي عن المشروع بسبب موقف الاتحاد الأوروبي الذي يعارض ما يعتبره احتكارًا للمشروع من شركة الغاز الروسية “غاز بروم’.

وبدلًا عنه قررت مد أنابيب لنقل الغاز عبر تركيا (السيل التركي) ، يصل حتى الحدود مع اليونان على أن يتم هناك إنشاء مجمع للغاز لتوريده فيما بعد للمستهلكين جنوب أوروبا .

Comments are closed.