ريال مدريد يكتسح إشبيلية في ليلة الأرقام لنجوم “الملكي”

Younes Hamdaoui

اكتسح نادي ريال مدريد، امس الأحد، ضيفه إشبيلية برباعية نظيفة ضمن منافسات الجولة الثلاثين للدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا) على ملعب “سانتياغو بيرنابيو’ بالعاصمة مدريد.

وسجل أهداف الملكي، الفرنسي كريم بنزيما، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، والويلزي غاريث بيل، و خيسي رودريغيز في الدقائق 6 و64 و66 و86.

وبهذا الفوز، ارتفع رصيد ريال مدريد إلى 66 نقطة في المركز الثالث بفارق 10 نقاط عن برشلونة المتصدر، بينما تجمد رصيد إشبيلية عند 48 نقطة في المركز السادس.

وشهدت مباراة امس أرقاما لنجوم النادي الملكي فبهدف اليوم رفع بنزيما رصيده من الأهداف إلى 20 هدفا في الموسم الحالي، ليرفع رصيده من الأهداف مع ريال مدريد في مسابقة “الليغا’ منذ انضمامه للفريق إلى 107 هدفا في 209 مباراة، ليعادل الرصيد الذي يمتلكه الأرجنتيني غونزالو هيغواين عندما كان لاعبا في ريال مدريد في المسابقة الإسبانية.

ويحتل بنزيما المرتبة الخامسة في قائمة غير الإسبان الذين سجلوا أكبر عدد من الأهداف لريال مدريد في الدوري، حيث يحتل البرتغالي كريستيانو رونالدو صدارة هذه القائمة برصيد 253 هدفاً، ثم دي ستيفانو بـ 216 هدفأ، وهوجو سانشيز ب 164 هدفأ، ثم فيرينتس بوشكاش في المرتبة الرابعة بـ 156 هدفا.

ونجح غاريث بيل أن يدخل التاريخ بتسجيله هدفا امس ليكون على موعد مع هدفه رقم 15 في “الليغا’ هذا الموسم، ويرفع رصيده من الأهداف مع الملكي إلى 43 هدفا ليكون أفضل هدَّاف ويلزي في تاريخ المسابقة الإسبانية بعد أن تفوق اليوم على مواطنه جاري لينكر والذي لعب سابقاً لصفوف نادي برشلونة الإسباني وسجل معه 42 هدفا.

أما البرتغالي كريستيانو رونالدو فلديه رقما إيجابيا وآخر سلبيا، والرقم الإيجابي يتمثل في أن تسجيله لهدف اليوم دفعه لأن يتربع على عرش هدافي الدوري بعد أن ارتفع رصيده إلى 28 هدفا.

ويتمثل الرقم السلبي في إضاعته لركلة جزاء خلال لقاء امس حيث كان على موعد مع ثالث ركلة جزاء يضيعها هذا الموسم كأسوأ سجل له في مسيرته الكروية، وذلك من أصل 11 ضربة نفذها، حيث تشير لغة الأرقام إلى أنَّ رونالدو سدد 75 ركلة جزاء بقميص ريال مدريد منذ 2009 استطاع تسجيل 65 منها وأضاع 10.

أما الكوستاريكي كيلور نافاس حارس مرمى الريال فقد نجح من تحقيق رقم امس بعد تصديه لركلة جزاء لإشبيلية، حيث تصدى لـ 3 ركلات جزاء من أصل 4 واجهها هذا الموسم، الأمر الذي لم يقم به أي حارس آخر في الدوريات الأوروبية الخمس الكُبرى (إنجلترا- إسبانيا- إيطاليا- ألمانيا- فرنسا).

وبات نافاس أول حارس مدريدي يُحقق هذا الإنجاز في موسم وحيد منذ إيكر كاسياس في موسم 2008 – 2009.

Comments are closed.