زعيم مؤسسة المعارضة الديمقراطية الموريتانية : عراقيل كثيرة تواجهها مؤسسة المعارضة

المشرف
المشرف

قال زعيم مؤسسة المعارضة الديمقراطية، الحسن ولد محمد، إن العديد من العراقيل تواجه عمل مؤسسته، سواء منها الجانب القانوني أو موقف بعض أحزاب المعارضة الذي وصفه بالسلبي، أو موقف السلطة “المحاصر للمؤسسة من جميع النواحي’.

وقال ولد محمد – الثلاثاء – إنه استلم المؤسسة في ظروف لا تحسد عليها، حيث كانت المؤسسة “مجهولة من الكثيرين والساحة الوطنية تعيش أزمة سياسية انعكست سلبا على أداء المؤسسة بفعل انعدام الثقة بين أطراف المشهد السياسي في البلاد، والموقف الذي وصفه بالسلبي لبعض أحزاب المعارضة’.

وأضاف ولد محمد:’عموما كان التحد الأبرز هو التحد المتعلق بالطرف الآخر وهو السلطة التي تتحكم في كل شيء، فرغم الروح الإيجابية التي بدأت بها المؤسسة مع الحكومة إلا أن تعاطيها كان قمة في السلبية سواء فيما تعلق باللقاأت الدورية والاستشارات التي ينص عليها القانون بإلزام الرئيس ووزيره الأول، باستشارة المؤسسة ، هذه اللقاأت حصل منها واحد فقط مع رئيس الجمهورية ولقاء مشابه مع الوزير الأول، وهذا مظهر من مظاهر عدم احترام القانون’ بحسب قوله.

وتحدث زعيم المعارضة عن شح موارد المؤسسة، من خلال تقليص ميزانيتها السنة الماضية والحالية، وهو ما ساهم في الحد من أنشطتها المفترض أن تقوم بها.

 

Comments are closed.