“زيورخ” و”جنيف” و”نيويورك”.. الأكثر غلاءً في العالم

ودبي هي الأعلى من حيث نسبة ارتفاع الأسعار في منطقة الشرق الأوسط

المشرف
المشرف

قالت دراسة حديثة، اليوم الخميس، إن مدن زيوريخ، وجنيف، ونيويورك تأتي على رأس قائمة المدن الأكثر غلاء في العالم قياسًا بأسعار مجموعة معيارية تضم 122 سلعة وخدمة.

وأضافت الدراسة التي أجرتها وحدة بحوث إدارة الثروة في بنك “يو.بي.إس’ السويسري، ووزعت في دبي، ووصل “الأناضول’ نسخة منها، أن إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة تعد المدينة الأعلى من حيث نسبة ارتفاع الأسعار في منطقة الشرق الأوسط.

وجاءت دبي ضمن أربع مدن فقط وردت بالدراسة والتي بلغ متوسط إيجار الشقة (3 غرف) أكثر من 3 آلاف دولار، بـ(3240 دولار شهريًا). فيما شملت المدن الثلاث الأخرى لندن (3350 دولار)، وهونغ كونغ (4220 دولار)، ونيويورك (4320 دولار)، بحسب الدراسة.

وتعد الدراسة الجديدة هي الطبعة السادسة عشر لبنك “يو.بي.إس’ بشأن الأسعار والأجور، والتي تتناول فيها الأسعار، والأجور، والقوة الشرائية للعاملين في 71 مدينة حول العالم.

وتقدم تلك الدراسة، التي تُنشر كل ثلاث سنين تقريبًا منذ عام 1971، أكثر من 68 ألف نقطة من نقاط البيانات التي تعكس الأحداث الاقتصادية التي شكلت ملامح العالم منذ آخر إصدار عام 2012.

وأوضحت الدراسة، أن العاملين في زيوريخ، وجنيف، ولكسمبورج يحصلون على أعلى إجمالي للأجور، فيما يحصل العاملون في نيروبي، وجاكارتا، وكييف، وهي المدن التي تتذيل القائمة، على 5% فقط قياسًا بمتوسط الأجور في زيوريخ.

وأضافت دراسة البنك السويسري، أن مدينة باريس تمثل المدينة الأقصر نسبة من ساعات العمل، فيما جاءت المنامة أكبر نسبة من العطلات مدفوعة الأجر في العالم بمتوسط 34 يومًا سنويًا.

وأوضحت أن هناك 19 مدينة كبرى يعمل الفرد ما يزيد على ألفي ساعة سنويًا، وتقع معظم هذه المدن في آسيا ومنطقة الشرق الأوسط. وينعم العاملون في أوروبا الغربية بميزات العمل لأقصر نسبة من ساعات العمل والحصول على أعلى نسبة من الإجازات مدفوعة الأجر.

وأشارت دراسة “يو.بي.إس’ إلى أن آسيا تظل القارة التي شهدت التغير الأكبر في الأسعار والأجور بين المدن، بينما لا تزال أمريكا الجنوبية الأكثر ثباتا.

Comments are closed.