ساركوزي : التغيير بدأ في فرنسا ولن يتوقف

المشرف
المشرف

تصدرت أحزاب يمين الوسط في فرنسا، بزعامة حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية، برئاسة نيكولاي ساركوزي، الجولة الأولى من الانتخابات المحلية، التي جرت أمس الأحد.

وحسب النتائج الأولية غير الرسمية فقد حقق يمين الوسط، المكون من اتحاد الديمقراطيين والمستقلين، والحركة الديمقراطية، إلى جانب الاتحاد من أجل حركة شعبية، 31% من الأصوات، فيما نال حزب الجبهة الوطنية، اليميني المتطرف، 24% من الأصوات، وحقق الحزب الاشتراكي الحاكم 20%.

وفي معرض تعليقه على نتائج الانتخابات، قال زعيم حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية، الرئيس الفرنسي السابق، ساركوزي، إن “التغيير بدأ في فرنسا ولن يتوقف’، مشيرًا إلى أن الكثير من الناخبين فضلوا منح أصواتهم ليمين الوسط.

أما زعيمة الجبهة الوطنية مارين لوبان، فقالت إن حزيها حقق نجاحًا هامًّا في الانتخابات، داعية الحكومة ورئيس الوزراء، مانويل فالس إلى الاستقالة عقب الهزيمة في الجولة الأولى.

من جانبه، دعا رئيس الحكومة مانويل فالس الناخبين اليساريين إلى الاتحاد، وعدم منح الأصوات إلى اليمين المتطرف في الجولة الثانية من الانتخابات، المزمع إجراؤها الأحد القادم.

Comments are closed.