سان جيرمان يحسم الكلاسيكو الفرنسي وسط أعمال شغب لجماهير مارسيليا

المشرف
المشرف

حسم نادي باريس سان جيرمان، اليوم الأحد، كلاسيكو كرة القدم الفرنسية لصالحه بعد الفوز على مضيفه مارسيليا بنتيجة 3 – 2، ضمن منافسات الجولة الحادية والثلاثين للدوري.

وبهذا الفوز، استعاد باريس سان جيرمان صدارة الدوري بعد أن ارتفع رصيده إلى 62 نقطة، بينما تجمد رصيد مارسيليا عند 57 نقطة في المركز الثالث.

وجاءت المباراة سريعة من جانب لاعبي الفريقين، وبادر مارسيليا بالتسجيل عبر لاعبه أندري جينياك في الدقيقة 30، لكن بعدها بخمس دقائق أدرك باريس سان جيرمان التعادل عن طريق بليس ماتويدي.

وعاد مارسيليا للتقدم من جديد في الدقيقة 43 عن طريق أندري جينياك، لينتهي الشوط الأول بتقدم مارسيليا بهدفين لهدف.

وأدرك ماركوس كوريا التعادل لباريس سان جيرمان في الدقيقة 49، ولم يمر على التعادل طويلا فبعدها بدقيقتين سجل جيريمي موريل هدفا بالخطأ في مرماه ليمنح التقدم من جديد لباريس سان جيرمان.

ومع حلول الدقيقة 90 أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء في وجه لاعب مارسيليا أندري جينياك لحصوله على الإنذار الثاني، ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين، وتنتهي على إثرها المباراة بفوز باريس سان جيرمان.

وشهدت المباراة أحداث شغب قبل بدايتها وبعد نهايتها، فقبل المباراة قام عدد من مشجعي مارسيليا برشق حافلة باريس سان جيرمان بالحجارة لدى وصولها الى ملعب فيلودروم قبيل انطلاق اللقاء.

وحطم جمهور مارسيليا جزءا من زجاج الحافلة دون أن يسفر عن أي إصابات.

وبعد نهاية اللقاء مباشرة، حاولت مجموعة من جماهير مارسيليا اقتحام الملعب اعتراضا على هزيمة فريقها إلا أن قوات الأمن سيطرت على الشغب الجماهيري.

Comments are closed.