“سايبام” الإيطالية تستعد للرحيل نهائيا من الجزائر

المشرف
المشرف

كشف يوسف حشاني الأمين العام لنقابة عمال شركة سايبام للتنقيب أحد فروع المجمع النفطي الإيطالي إيني والمتورطة في قضايا فساد ورشاوى مع شركة سوناطراك الجزائرية أن الشريك الإيطالي يستعد لمغادرة السوق الجزائرية وتسريح عماله البالغ عددهم ستمائة وتسعة وخمسين عاملا مع تعويضهم براتب شهر ونصف الشهر عن كل سنة قَضَوها في خدمة الشركة.
وأوضح حشاني أن اتفاقا تم التوصل إليه بين النقابة وإدارة الشركة في أعقاب الإضراب الذي شرع فيه العمال في الثامن ماي المنصرم وشل حقول الشركة لمدة خمسة عشر يوما ويقضي بصرف ما قيمته مليار دينار جزائري كتعويضات للعمال بما في ذلك العمال الذين تم فصلهم عن العمل في سبتمبر 2012 وسيتم تحويل أجهزة التنقيب التابعة للشركة إلى تونس وتركيا بعد أن تم تحويل جزء منها في وقت لاحق إلى موريتانيا والعربية السعودية.
ودعا يوسف حشاني الأمين العام لنقابة عمال شركة سايبام للتنقيب السلطات الجزائرية لإيجاد حل للعمال الذي سيخسرون مصدر رزقهم نتيجة قضية فساد لم يكن يد فيها في إشارة إلى الاتهامات الصادرة عن مجلس قضاء ميلان ضد شركة سايبام والتي تكون قد دفعت بموجبها 197 مليون دولار كرشاوى لمسؤولين جزائريين من أجل الحصول على عقد إنجاز أنبوب لنقل الغاز جي كي 3.

Comments are closed.