سفير تركيا لدى الاتحاد الأوروبي ينتقد التذمر الأوروبي من المهاجرين غير الشرعيين

المشرف
المشرف

انتقد سفير تركيا لدي الاتحاد الاوروبي، سليم ينال، التذمر الأوروبي من توافد الاف المهاجرين غير الشرعيين على دول أوروبا.

وقال ينال لوكالة الاناضول خلال افتتاحه لمعرض صور حول تاريخ موجات الهجرة المتعاقبة على تركيا منذ حكم الإمبراطورية العثمانية الى اليوم بعنوان “تركيا .. الملاذ الآمن’، إن “تركيا لم تغلق يوما حدودها أمام من هم في حاجة إليها’.

وأضاف أنه “فيما تتذمر أوروبا من بضعة آلاف من المهاجرين الوافدين عليها، تستقبل تركيا قرابة المليونين من السوريين وترعى شئونهم رغم المصاعب التي تواجهها في ذلك’.

ومضى قائلا إن “تركيا ستواصل في هذا النهج وستستقبل المزيد من الوافدين السوريين رغم ان ذلك كلفنا الى حد الان 6 مليارات دولارات’.

المعرض الذي افتتح اليوم في بروكسل بحضور عدد من الشخصيات البلجيكية و الأوروبية، تضمن صورا وبيانات ومقاطع مصورة، تعرض كلها توافد المهاجرين على تركيا عبر التاريخ بدءا من اليهود الفارين من اسبانيا و البرتغال بعد سقوط الأندلس عام 1492،  مرورا بالأفغان الذين فروا سنة 1979من سيطرة الاتحاد السوفييتي سابقا و الذين بلغ عددهم أربعة الاف والبوسنيين والاكراد والمقدونيين و الكسوفيين.

Comments are closed.