سلاح الجو الأمريكي يقصف أهدافا تابعة لـ”داعش” في ليبيا

نفذ سلاح الجو الأمريكي قصفاً على مواقع قال إنها تابعة لـ “داعش” في ليبيا ما أسفر عن مقتل أكثر من 40 شخصاً، يرجح أنهم من عناصر التنظيم المتشدد من بينهم تونسي يشتبه بأنه وراء هجومين في تونس.

Younes Hamdaoui

أكد مسؤول أمريكي اليوم الجمعة (19 شباط/ فبراير 2016) أن مقاتلات أمريكية أغارت على معسكر تدريب تابع لتنظيم “الدولة الإسلامية’، المعروف بـ’داعش’، وعلى هدف “كبير’ في ليبيا. وقال المسؤول لوكالة فرانس برس إن الغارات نفذت ليلة الخميس/ الجمعة، في حين أكد مسؤولون ليبيون أن الضربة التي نفذت فجر الجمعة أسفرت عن مقتل أكثر من 40 شخصاً في مدينة صبراتة على بعد 70 كلم غرب طرابلس. ولم يتمكن المسؤول الأمريكي من تأكيد حصيلة الغارات على الفور.

وأضاف الكولونيل مارك تشيدل المتحدث باسم القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا أن من بين أهداف الغارات الجوية المتشدد التونسي نور الدين شوشان المشتبه بأنه وراء هجومين كبيرين في تونس.

وقال تشيدل لرويترز “نقيم نتائج العملية وسنوفر معلومات إضافية حين يكون هذا ملائما وبالطريقة المناسبة’. ووفقاً لصحيفة “نيويورك تايمز’ فقد أسفرت العملية أسفرت عن مقتل 30 شخصاً كلهم من عناصر “داعش’.

على صعيد متصل قالت مصادر أمن تونسية إنها تعتقد أن متشددي تنظيم “داعش’ يتدربون في معسكرات قريبة من صبراتة. وتقع صبراتة قرب الحدود التونسية وهي واحدة من المناطق التي يقول مسؤولون غربيون إن متشددي “داعش’ لهم وجود بها في إطار توسعهم في ليبيا.

Comments are closed.