سلال نيابة عن بوتفليقة في أديسا أبابا

netpear
netpear

انطلقت أشغال الندوة الإحدى والعشرين لرؤساء دول و حكومات البلدان الأعضاء في الاتحاد الإفريقي ومن بينها الجزائر بالعالصمة الإثيوبية أديس أبابا في جلسة مغلقة لتبني مشروع إعلان الذكرى الخمسين لمنظمة الوحدة الإفريقية على وجه الخصوص. ويشارك في أشغال هذه الندوة التي تدوم يومين الوزير الأول عبد المالك سلال ممثلا عن الر ئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يخضع للعلاج بفرنسا منذ أربعة أسابعيه. وحسب وكالة الأنباء الجزائرية فإن وزير الخارجية مراد مدلسي قد أكد قائلا أن،’ لا شك في أن المواضيع التي سيتم التطرق إليها أكثر ستكون الملفات الخاصة بالدول الإفريقية التي تواجه أزمة خاصة الوضع في الساحل و في مالي و كذا مسائل مكافحة الإرهاب و الجريمة المنظمة’.

Comments are closed.