سوريا: “الحر” يحقق انتصارات على جيش الأسد

netpear
netpear

استولى مقاتلو الجيش السوري خلال الساعات الماضية على مركز للأمن السياسي وعلى جسر استراتيجي في مدينة دير الزور؛ شرقي سوريا؛ بعد معارك عنيفة، مقلصين بذلك المساحة التي لا تزال تسيطر عليها القوات النظامية في هذه المدينة الاستراتيجية. كما أن السيطرة على جسر السياسية يعني قطع الإمدادات بشكل كبير على القوات النظامية في الحسكة’ شمال شرقي البلاد.

وتعرضت أحياء في المدينة للقصف من القوات النظامية، ومنطقة الجسر لغارات جوية، تزامن مع اشتباكات مسلحة ما تسبب في سقوط عدد من القتلى؛ بينهم 10 من عناصر قوات النظام و4 مقاتلين من الجيش الحر ومدنيان.

وفي إدلب الواقعة شمال غربي سوريا، تمكن مقاتلو الجيش الحر من السيطرة تقريبا على مجمل سجن إدلب الذي يبعد حوالي 3 كيلومترات من المدينة التي لا تزال تسيطر عليها قوات النظام.

ومن جهة ثانية، أفاد المرصد السوري بمقتل ضابط حرس حدود تركي إثر إطلاق نار على الحدود التركية – السورية بالقرب من معبر باب الهوى تبعه استنفار للقوات التركية ومنع دخول اللاجئين غير الشرعيين إلى الأراضي التركية في تلك المنطقة.

وفي محافظة حمص بوسط البلاد، ذكر المرصد أن القوات النظامية أوفدت تعزيزات عسكرية إلى ريف القصير، في حين يستمر القصف من القوات النظامية على أحياء جوبر والسلطانية ومحيطهما في وسط مدينة حمص.

وتعرضت مدينة دوما، في ريف دمشق، لقصف من القوات النظامية.

Comments are closed.