شاعرة تونسية تخاطب الحكام بلسان الشهيد مبروك السلطاني في مناظرة شعرية باسطنبول

المشرف
المشرف

شاركت الشابة التونسية غادة طهيمش في النسخة الثانية من مسابقة ثقافية شعرية حول أطروحة “وهذا قولي لمن في الحكم’، في منتدى “مناظرة’ احتضنتها مدينة اسطنبول التركية بمشاركة شخصيات ثقافية من شعراء وفنانين وأدباء وموسيقيين عرب.

ووجهت الشاعرة التونسية والناشطة في المجتمع المدني غادة طهيميش خطابها لمن هم في الحكم نيابة عن الراعي الشهيد مبروك السلطاني قائلة ’ هل سمعتم صوته عندما نهشته كلاب الإرهاب.

وانطلقت الشاعرة التونسية بعنوان قصيدة الشاعر الصغير اولاد حمد “نحب البلاد كما لا يحب البلاد أحد.’ ثم نقلت خطابا على لسان الشاب الشهيد مبروك السلطاني محدثا من في الحكم.

كما شاركت في نفس المسابقة مريم الهاني من تونس مخاطبة الحكام العرب قائلة : “نحن جيل قرر صعود الجبال و العيش بين القمم..’

حول المناظرة

المناظرة هي مبادرة مفتوحة تسعى لإشراك الشباب العربي في صناعة الرأي العام من خلال مسابقة على الأنترنات و من ثم مناظرة تلفزيونية مباشرة، وهي أكبر تجمع إحتفالي للثقافة والفكر العربي، لها تركيبة مميزة لشتى أنواع الفنون، تجمع بين وجهات النظر المختلفة وأشكال التعبير المتنوعة من كافة أرجاء العالم العربي.’

لها رؤية وهدف، لإنشاء منتدى مستقل ونزيه يمثل ويهتم بالعالم العربي و قضاياه، أين يمكن لكل شخص المشاركة بهذا المنتدى بالتعبير عن رأيه بكل حرية بغض النظر عن الوضع الاجتماعي أو التعليمي أو الانتماء الجغرافي مع تشجيع المساوات بين جميع شرائح المجتمع وبين الجنسين.

ومن بين المبدعين و المثقفين العرب الذين تمت استضافتهم في هذا النشاط السنوي تحت عنوان “وهذا قولي لمن في الحكم’، الموسيقار اللبناني “أحمد قعبور’ والروائي الجزائري “واسيني الأعرج’ والفنانة والممثلة الكوميدية الأردنية “لما زخريا’ والشاعرة و المخرجة السينمائية “نجوم الغانم’.*

 

Comments are closed.