شبيغل: عراقي من بغداد مصدر تحذيرات ميونخ الإرهابية

مجلة ألمانية تقول إن مصدر التحذيرات الإرهابية التي أعلنت في مدينة ميونخ ليلة رأس السنة ضابط مخابرات عراقي سابق، وأنه وصف من قبل أجهزة أمنية أمريكية بـ”الموثوق به”، ولكنها أوقفت التعاون معه بسبب “مطالبه المالية العالية”.

Younes Hamdaoui

التي أطلقتها المخابرات الألمانية (بي إن دي)، والتي أدت إلى إغلاق محطتين للقطارات في مدينة ميونخ خلال فترة رأس السنة كان يعمل في السابق ضابطاً بالمخابرات العراقية.

وذكرت “شبيغل’ أن هذا هو المصدر الوحيد للتحذيرات في ميونخ، مضيفة أن مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي (إف بي آي) أكد أن هذا المصدر يتمتع بمصداقية عالية “ولكنه كان يطلب مبالغ مالية مرتفعة’ لقاء خدماته، ما أدى إلى وقفها التعامل معه.

ونقلت المجلة الألمانية عن مصدر في المخابرات الألمانية قوله إن الضابط العراقي السابق أبلغها في بغداد باحتمالات تنفيذ اعتداءات إرهابية في ميونخ، تستهدف تحديداً محطتي ميونخ وباسينغ للقطارات، وأعطى أسماء المنفذين.

وأشار المصدر إلى أن معلومات متطابقة وردت من أجهزة مخابرات عربية، ما حذا بها إلى تبليغ شرطة ميونخ، التي قامت بدورها بإغلاق المحطتين وإخلاء من بداخلهما في ليلة رأس السنة.

وأوردت “دير شبيغل’ أنه بناءاً على معلومات “الرجل من بغداد’، دار نقاش في أوسط أجهزة مخابرات أوروبية، كالألمانية والفرنسية، حول ما إذا كانت هذه المعلومات عبارة عن عملية تضليل متعمدة من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية’ (داعش).

Comments are closed.