شخصيات تونسية: نحو 8 آلاف مقاتل تونسي في سوريا

المشرف
المشرف

أكد وفد تونسي، متكون من إعلاميين وممثلين عن منظمات مجتمع مدني، زار سوريا مؤخراً، وجود ما يقارب 8 آلاف مقاتل تونسي في سوريا.

جاء ذلك خلال ندوة صحفية، عقدت اليوم السبت، في العاصمة تونس، خصصت للحديث عن الزيارة التي قام بها أعضاء الوفد إلى سوريا.

وقال رئيس الوفد، زياد الهاني (إعلامي) “توصلنا بمصادرنا الخاصة (لم يذكرها)، إلى أن عدد المقاتلين التوانسة 4200 مقاتل سنة 2014، قتل نصفهم، وفي عام 2015 تضاعف العدد أكثر من 3 مرات ليقارب 8 آلاف مقاتل.’.

وأكّد أنّ “المقاتلين التونسيين هم الأشرس في سوريا، وغالباً ما يكونون من القياديين، وليسوا مقاتلين عاديين’.

ولفت “الهاني’ إلى أنّ ’ تونس تحتل المرتبة الرابعة في عدد المقاتلين في سوريا بعد الشيشان والسعودية ولبنان’.

وقال الهاني إنه ’ توجود 20 عائلة تونسية، مختفية في منطقة دوما، ولا يعرف مصيرهم إلى اليوم، فضلاً عن وجود عائلة أخرى، دخلت مخيم اليرموك، ولم تخرج بعد منه، بعد أن فقد الإتصال بها’.

وكشف عن “وجود عدد كبير من المساجين التونسيين في السجون السّورية، متهمين باجتياز حدود سوريا، بطرق غير قانونية، والانتساب إلى مجموعات إرهابية وإلى فكر تكفيري.’

وزار الوفد التونسي، الذي ضم 11 شخصاً، بينهم 7 صحفيين، من مؤسسات إعلامية عمومية وخاصّة و 4 عن منظمات المجتمع المدني ( المنظمة التونسية لحماية الإعلامين، وجمعية أمل، ومركز قرطاج للتنمية والإعلام، واتحاد التونسيين المستقلين من أجل الحرية) سوريا، وامتدت الزيارة من 28 آب / أغسطس الماضي إلى 4 أيلول/سبتمبر الحالي.

Comments are closed.