شركة مايكروسوفت تطالب سامسونج ب 6.9 مليون دولار بسبب انتهاك بنود عقد مشترك

المشرف
المشرف
شركة مايكروسوفت تطالب سامسونج ب 6.9 مليون دولار بسبب انتهاك بنود عقد مشترك

تعود جذور الخلاف بين شركتي مايكروسوفت و سامسونج إلى الصيف الماضي ، حيث نشب خلاف بين الشركتين انتهى بالدخول إلى دهاليز محاكم ولاية نيويورك في شهر أوت 2014.و أصبحت المشكلة اليوم قضية رأي عام و حديث جميع المهتمين بعالم التكنولوجيا.

لقد تم الكشف عن معلومات بالغة الأهمية ، حيث كانت شركة سامسونج الكورية ملزمة بأداء أكثر من مليار دولار للشركة الأمريكية مايكروسوفت ، و هي الواجبات التي عملت سامسونج على تأديتها بالفعل منذ بداية سريان العقد و لم تنته من أدائها إلا قبل وقت قريب ، لتأتي مايكروسوفت و تطالب مرة أخرى بما قيمته 6.9 مليون دولار إضافية.

تعود جذور القضية إلى سنة 2011 ، حيث وقعت الشركتان عقدا يتعلق ببراءات الاختراع ، و هو نفس العقد الذي وقعت عليه مجموعة من الشركات الأخرى مثل HTC, Acer, FoxConn … . و يقوم هذا العقد على استفادة مايكروسوفت من عائدات مختلف براءات الاختراع الخاصة بميكروسوفت التي تستعملها شركة سامسونج ، كما يعتمد العقد ذاته على استفادة الأخيرة من استعمال مايكروسوفت لمختلف الاختراعات التي ترعاها الشركة الكورية.

خلال السنة الاولى لم تسجل أية مشاكل ، لكن تفاجأت شركة سامسونج بدعوى قضائية تطالبها بأداء 6.9 مليون دولار ،لشركة مايكروسوفت كعقوبات عن تأخير الدفعات لعدة شهور .

التأخير ليس الخلاف الوحيد بين الشركتين ، فمن خلال الدعوى القضائية التي قدمتها مايكروسوفت لمحكمة نيويورك يتبين أن شركة سامسونج فسخت العقد من جانب أحادي، و هو ما يعتبر مخالفة صريحة للقانون التجاري الأمريكي ، و محاولة من الكوريين التهرب من دفع مئات ملايين الدولارات كل سنة لنظرائهم الأمريكيين . من جانبها تتهم سامسونج خصمتها بانتهاك حقوق العقد بشرائها لشركة نوكيا.

في انتظار المزيد من التفاصيل ، لا زالت القضية تدور في أروقة و دهاليز المحاكم الأمريكية بولاية نيويورك ، حيث ستخرج التفاصيل النهائية لهذه القضية من أفواه قضاتها .

Comments are closed.