صحفية جنوب أفريقية: قرار اعتقال 4 قادة إسرائيليين “انتصار القانون”

على خلفية الهجوم الإسرائيلي على سفينة “مرمرة الزرقاء”

المشرف
المشرف

وصفت الصحفية الجنوب أفريقية خديجة ديفيز، إصدار السلطات القضائية في بلادها، قرارا باعتقال 4 قادة عسكريين إسرائيلين سابقين، على خلفية الهجوم الإسرائيلي على سفينة “مرمرة الزرقاء’، بأنه “انتصار القانون’.

وأعربت ديفيز، في حديث للأناضول، اليوم الأربعاء، عن امتنانها وسعادتها حيال القرار، مشيرة أنه “ينبغي اعتقال القادة الإسرائيليين من قبل السلطان الأمنية، عند دخولهم أراضي جنوب أفريقيا’.

من جانبه، قال محامي ديفيز زياد باتل، إن “سلطات جنوب أفريقيا ستكون على تنسيق مع السلطات التركية، وتسلم القادة الإسرائيلين، في حال اعتقالهم، إلى تركيا لمحاكمتهم’.

وأوضح باتل، أن السلطات القضائية في جنوب أفريقيا، “عممت أسماء كل من القادة السابقين، رئيس أركان الجيش الإسرائيلي راو ألوف اشكنازي، وقائد القوات البحرية اليعازر ماروم، ورئيس الاستخبارات الجوية افيشاي ليفي، ورئيس المخابرات العسكرية لقوات الدفاع الإسرائيلية عاموس يادلين، على المعابر الحدودية، ليتم اعتقالهم في حال عبورهم منها’.

وكانت الصحفية ديفيز التي كانت أحد ركاب سفينة مرمرة الزرقاء، قد رفعت دعوى قضائية عام 2011، ضد الجنود الإسرائيليين حيال الهجوم الذي تعرضت له السفينة، وقدمت شهادة في محكمة الجنايات في مدينة إسطنبول التركية عام 2012.

يذكر أن محكمة الجنايات في إسطنبول، أصدرت قرارًا باعتقال القادة الإسرائيليين الأربعة، ووضعتهم على النشرة الحمراء لإلقاء القبض عليهم بواسطة الشرطة الدولية.

وكانت قوات كوماندوز تابعة للبحرية الإسرائيلية قد هاجمت بالرصاص الحي والغازات المسيِّلة للدموع سفينة “مافي مرمرة’ (مرمرة الزرقاء)، أكبر سفن أسطول الحرية الذي توجّه إلى قطاع غزة لكسر الحصار منتصف عام 2010، وعلى متنها أكثر من 500 متضامن معظمهم من الأتراك، وذلك أثناء إبحارها في المياه الدولية، في عرض البحر المتوسط، ما أسفر عن مقتل 10 من المتضامنين الأتراك، وجرح 50 آخرين.

Comments are closed.