“صدى”.. معرض صور يحيي ذكرى 40 عاما على الحرب الأهلية في لبنان

المشرف
المشرف

افتتح في العاصمة اللبنانية بيروت، اليوم الخميس، معرض للصور بمناسبة ذكرى مرور أربعين عاما على الحرب الأهلية اللبنانية التي اندلعت في العام 1975، واستمرت حوالي 15 عاما.

المعرض، ينظمة بشكل مشترك “الصليب الأحمر اللبناني’ و’اللجنة الدولية للصليب الأحمر’، تحت عنوان: “صدى الأصوات خلف الصور’، ويستمر عشرة أيام حتى الـ 26 من أبريل / نيسان الجاري.

المعرض، الذي حضره حشد من السياسيين والفنانين والصحفيين اللبنانيين، اليوم، يضم نحو أربعين صورة نادرة، بعدد السنوات التي مضت منذ اندلاع الحرب الأهلية، التقطها مصوّرون معروفون محليون وعالميون، وأرفقوها بتسجيلات صوتية لهم تشرح الحدث.

وتُضاف إلى الصوَر شهادات مندوبي اللجنة الدولية ومتطوعي الصليب الأحمر اللبناني والمواطنين اللبنانيين، الذين تأثروا بالنزاع في لبنان على مدار الأربعين سنة الماضية، حيث يستعيد المعرض تجربة المصوّرين الصحفيين الذين وثّقوا الحروب التي شهدها لبنان عبر صورهم.

ويهدف المعرض إلى عرض صوَر تفضح الانتهاكات التي تعرّض لها الصليب الأحمر خلال الحروب التي شهدها لبنان، مثل: صورة سيارة إسعاف قصفت في حرب عام 2006، في إشارة إلى أن الرعاية الصحية بخطر في لبنان، وللفت نظر أطراف النزاع إلى ضرورة عدم استهداف المسعفين والمدنيين.

يذكر أن الحرب الأهلية اللبنانية بدأت في 13 أبريل / نيسان 1975 واستمرت حتى 13 أكتوبر/ تشرين الأول 1990.

وتمثلت القوى المتصارعة بالمسيحيين الموارنة، الشيعة، السنة، الدروز، منظمة التحرير الفلسطينية، الجيش الإسرائيلي الذي اجتاح لبنان عامي 1978 و1982، الجيش السوري الذي دخل الى لبنان عام 1976.

ويقدر عدد ضحايا الحرب الأهلية اللبنانية بـ١٥٠ ألف قتيل و٣٠٠ ألف جريح ومعاق و١٧ ألف مفقود، بينما فاقت الخسائر المادية الـ١٠٠ مليار دولار.

وبدأت نهاية الحرب في أغسطس / آب 1989مع توصل النواب اللبنانيين في منطقة الطائف في السعودية إلى “اتفاق الطائف’ لتقاسم السلطة.

Comments are closed.