طائرات “عاصفة الحزم” تقصف مواقع للحوثيين بمختلف أنحاء اليمن

المشرف
المشرف

قصفت طائرات تابعة لقوات تحالف “عاصفة الحزم’، صباح اليوم الإثنين، أهداف عسكرية وأمنية لجماعة “أنصار الله’ (الحوثي) في مختلف أنحاء اليمن، حسب شهود عيان.

ففي محافظة شبوة (جنوب)، أفاد شهود عيان عبر الهاتف لوكالة الأناضول، أن قوات تحالف “عاصفة الحزم’ شنت غارات على معسكر “اللواء 21 ميكا’ التابع للجيش، الذي يسيطر عليه الحوثيون في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة.

وأشار الشهود إلى أن الطيران شن أيضا غارات على قيادة محور عتق العسكري في المدينة ذاتها، كما شن غارات على مقر قوات الأمن الخاصة في المدينة التابع لوزارة الداخلية، الذي تسيطر عليه جماعة الحوثي.

وأضافوا أنه شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من هذه المقار جراء القصف.

جاء ذلك فيما تجددت المواجهات اليوم الاثنين بين قوات موالية للحوثيين ومسلحي المقاومة الشعبية في عدن جنوبي اليمن، بحسب شهود عيان.

وقالت المصادر إن مسلحي المقاومة تصدوا لهجوم نفذته قوات موالية للحوثيين في مدينتي المعلا والقلوعة التابعتين لمحافظة عدن، وأفادت إن قوات الحوثي شنت قصفا مدفعيا عنيفا على الأحياء السكنية في محاولة للتوغل، ما دفع مسلحي المقاومة للتصدي لهم في أكثر من منطقة.

وأفادت المصادر إن المواجهات في هذه الأثناء تدور في منطقة حجيف، حيث تحاول قوات الحوثيين التقدم غربا والمقاومة تتصدى لها رغم القصف المدفعي الذي تشنه دبابات ومدفعية الحوثيين.

ولم تكشف المصادر عن حصيلة المواجهات والقصف الذي لا يزال مستمرا حتى الساعة 09.30 (تغ).

وفي محافظة مأرب (شرق)، قالت مصادر قبلية لوكالة الأناضول إن “طائرات عاصفة الحزم، شنت عدة غارات استهدفت معسكر ماس التابع للجيش، والموالي لجماعة الحوثي في مديرية مجزر بمحافظة مأرب’.

وأوضحت المصادر ذاتها أن هذا المعسكر يتواجد فيه مسلحون حوثيون وكميات من الأسلحة وهو ما جعله هدفا لقوات “عاصفة الحزم’.

وأشارت المصادر إلى أنه شوهد اشتعال النيران وتصاعد أعمدة الدخان من المعسكر في الوقت الذي سمع دوي الانفجارات فيه لمسافات بعيدة.

وفي المحافظة نفسها، قال مصدر قبلي لوكالة الأناضول، إن “اشتباكات تدور هذه الأثناء (06:40 تغ) بين مسلحين قبليين وآخرين تابعين لجماعة الحوثي في منطقة مدغل شمالي مأرب، وإن الحوثيين استخدموا الدبابات التي نهبوها من معسكرات الجيش في قصف تمركزات القبائل’.

وأوضح المصدر ذاته أن “القبائل تضيق الخناق على مسلحي الحوثي من ثلاث جهات، وأنهم يحاصرون نقطة للحوثيين على خط صنعاء مأرب’، دون الادلاء بمزيد من التفاصيل.

وقال مسؤول محلي إن الاشتباكات الدائرة في مأرب، بين القبائل ومسلحي الحوثي، اليوم الإثنين، أخرجت منظومة الطاقة الكهربائية في البلاد، عن الخدمة.

وقال المسؤول لوكالة الأناضول، إن الاشتباكات التي اندلعت اليوم في مناطق “مدغل’ و’مجزر’ بمناطق “الجدعان’، تسببت في تعطيل الدائرتين الأولئ والثانية الكهربائيتين عن الخدمة، وبها دخلت معظم محافظات اليمن في ظلام دامس’.

وفي صعدة شمالي اليمن، قصفت طائرات “عاصفة الحزم’، اليوم الإثنين مواقع للحوثيين في المحافظة التي تعد معقل الجماعة المحسوبة على المذهب الشيعي، حسب شهود عيان.

وأوضح الشهود أن القصف طال مواقع للحوثيين في عدة مناطق بمديرية رازح بصعدة، وخاصة مواقع جبلية يتحصن فيها مسلحون حوثيون.

وعلى صعيد متصل شنت قوات عاصفة الحزم بوقت مبكر من اليوم غارة جوية استهدفت مخازن للأسلحة تابعة للحوثيين في منطقة “غولة عجيب’ بمحافظة عمران شمالي اليمن،حسب شهود عيان.

وفي وسط اليمن شنت مقاتلات عاصفة الحزم، غارات استهدفت مواقع عسكرية ومخازن أسلحة تابعة للحوثيين والقوات الموالية لصالح، في البيضاء (وسط)، استهدفت مخازن للسلاح بمقر لواء المجد الموالي لصالح والحوثيين، بمديرية مكيراس في المحافظة.

ولم يتسن على الفور معرفة الخسائر الناجمة عن القصف أو الاشتباكات، أو الحصول على تعليق فوري من جماعة “الحوثي’ بشأن ما ذكرته المصادر.

ومنذ 26 مارس/ آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة “الحوثي’ ضمن عملية “عاصفة الحزم’، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ’حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية.

Comments are closed.