طعون المرزوقي ترجئ ثاني جولات الرئاسية إلى أحد يومي 21 و28 ديسمبر

المشرف
المشرف
طعون المرزوقي ترجئ ثاني جولات الرئاسية إلى أحد يومي 21 و28 ديسمبر

قدم مرشح الرئاسة المستقل في تونس محمد المنصف المرزوقي، اليوم الجمعة، طعونا في نتائج الانتخابات إلى الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، وفق ما أفاد به لوكالة الأناضول مسؤول في حملته الانتخابية.

ويعني هذا إرجاء إجراء الجولة الثانية من الانتخابات ليكون إما يوم 21 أو 28 ديسمبر / كانون الأول المقبل بعد البت في الطعون، بدلا من يوم 14 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري.

وفي تصريح لـ’الأناضول’، قال أنور الغربي، نائب رئيس الحملة الانتخابية للمرزوقي،  إن “هذه الطعون المقدمة تتمثل في: الاعتداء على المرزوقي يوم الاقتراع ومحاولة منعه من الإدلاء بصوته، إضافة إلى خرق الصمت الانتخابي، وغياب الحياد، فضلا عن التدليس والتزوير كأن يجد الناخب من أمضى أمام اسمه في مكتب الاقتراع’.

وأضاف الغربي أن “كل هذه الطعون مدعمة وموثقة بمحاضر لعدول تنفيذ (موظف حكومي مكلف بأعمال التبليغ والتنفيذ)’، دون أن يوضح عددها.

وتنتهي اليوم مدة الثلاث أيام المحددة لتلقي الطعون في النتائج الأولية للجولة الأولى من الانتخابات، وفق القانون الانتخابي.

وينص هذا القانون على إجراء الجولة الثانية من الانتخابات خلال الأسبوعين التاليين للإعلان على النتائج النهائية للجولة الأولى، وذلك في يوم عطله (أي يوم: الأحد)؛ وهو ما كان يعني حسابيا إجراء الانتخابات يوم الأحد 14 من الشهر الجاري.

لكن بعد تلقي المحكمة الإدارية في تونس طعون من المرزوقي على نتائج الانتخابات، فذلك يعني تأجيل إجراء هذه الجولة الثانية لحين انقضاء مرحلة البت في هذه الطعون، والتي تستغرق 23 يوما من تاريخ تعليق النتائج الأولية للانتخابات في مقر الهيئة العليا المستقلة للانتخابات (الأربعاء 26 نوفمبر/ تشرين الثاني) أي تنتهي في (19 ديسمبر/ كانون الأول المقبل).

وعليه تكون الجولة الثانية من الانتخابات خلال الأسبوعين التاليين لتاريخ 19 ديسمبر / كانون الأول وهو إما يوم الأحد 21  أو يوم الأحد 28 ديسمبر / كانون الأول على أقصى تقدير.

وفي هذا السياق، قال نبيل بافون، عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، في تصريح لمراسل “الأناضول’ إن المحكمة الإدارية في تونس ستبدأ إجراءات النظر في الطعون بداية من يوم غد السبت، مضيفا أن الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية سيكون إما يوم 21 ديسمبر / كانون الأول أو 28 من الشهر ذاته، وفقا للحكم الذي ستقرره المحكمة.

وسيتنافس في الدور الثاني لسباق الرّئاسة كل من السبسي مرشح حزب حركة نداء تونس  الحاصل على 39.4% من الأصوات، والمرزوقي المرشح المستقل  الحاصل على 33.4% من الأصوات، وفق النتائج الأولية للجولة الأولى من الانتخابات.

Comments are closed.