عائلات المفقودين تشكو تدهور حقوق الإنسان

المشرف
المشرف

سجّلت عائلات المفقودين في تقرير عرضته، أمام الفرع الفرنسي من منظمة العفو الدولية بباريس، تدهور حقوق الإنسان في الجزائر منذ عام الفين واحدى عشر، بالرغم من إلغاء حالة الطوارىء المعلنة منذ عام اثنين وتسعين.
وقال التقرير بعنوان “النظام الجزائري أمام اختبار حقوق الإنسان’ بأن حق التظاهر لا يزال ممنوعا، ولم ترفع الحواجز الأمنية، ومن الصعوبة بمكان تأسيس جمعية، لكن حلّها يتم بسهولة.

Comments are closed.