“عاصفة الحزم” تقصف معاشيق بعدن جنوبي اليمن

تجدد المواجهات بين قوات موالية للحوثيين ومسلحي المقاومة الشعبية في كريتر بعدن

المشرف
المشرف

شن طيران التحالف قصفا شديدا على مواقع للحوثي في معاشيق بعدن، جنوبي اليمن، فيما تجددت المواجهات بين قوات موالية للحوثيين ومسلحي المقاومة الشعبية في مدينة كريتر، بعدن، بحسب شهود عيان.

وقال شهود العيان إن طيران “عاصفة الحزم’ شن قصفا جويا على مواقع للحوثيين في محيط القصر الرئاسي بمنطقة معاشيق جنوب شرق عدن، دون أن تعرف حصيلة القصف.

وأوضح آخرون أن الاشتباكات تجددت بين الطرفين في كريتر التابعة لمحافظة عدن، بعد محاولة الحوثيين التقدم صوب الأحياء السكنية، وقيام مسلحي المقاومة بالتصدي لهم، ولا تزال المواجهات مستمرة (حتى الساعة 24:20 ت.غ) حسب المصادر.

ونشبت مواجهات شديدة بين الطرفين في وقت سابق بالشيخ عثمان وخورمكسر والمعلا، وقال شهود عيان إن قوات موالية للحوثيين شنت قصفا مدفعيا على عدد من الأحياء السكنية بالمعلا.

وتتكون غالبية “المقاومة الشعبية’ من أهالي المحافظات الجنوبية الذين يرفضون التواجد الحوثي في محافظاتهم، وتنضم إليها في بعض المناطق “اللجان الشعبية’ الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

ويشهد اليمن فوضى أمنية وسياسية، بعد سيطرة جماعة الحوثي على المحافظات الشمالية منه وفرض سلطة الأمر الواقع، مجبرة السلطات المعترف بها دوليا على الفرار لعدن، جنوبي البلاد، وممارسة السلطة لفترة وجيزة من هناك، قبل أن يزحف مقاتلو الجماعة، المحسوبون على المذهب الشيعي، باتجاه مدينة عدن وينجحون في السيطرة على أجزاء فيها من ضمنها القصر الرئاسي.

ومنذ 26 مارس/ آذار الماضي، تواصل طائرات تحالف تقوده السعودية، قصف مواقع عسكرية لمسلحي جماعة “الحوثي’ ضمن عملية “عاصفة الحزم’، التي تقول الرياض إنها تأتي استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ’حماية اليمن وشعبه من عدوان الميليشيات الحوثية.

Comments are closed.