عبد الإله بنكيران لشباب حزبه: “الإخوان المسلمون” وإن انتصروا فلن يصلوا إلى شيء!

المشرف
المشرف

انتقد عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، الاختيارات السياسية لجماعة الإخوان المسلمين وطريقة اشتغالهم، وذلك في لقاء مغلق مع شبيبة حزبه بالمركب الدولي ببوزنيقة، خصصه للحديث عن المراجعات الفكرية والسياسية التي قام بها طيلة مساره، إلى إقناع شباب حزبه بإقامة حدود فاصلة بين منهج حزبه وحركة التوحيد والإصلاح وبين منهج الإخوان المسلمين.

وقال بنكيران مخاطبا شباب حزبه: “الإخوان المسلمون مدرسة حنا مكنعرفوهمش، بغيتو تعرفو الحقيقة حنا مكنعرفوهمش، إلى بغيتو تعرفوهم خصكم ترسلو شي واحد منكم يجلس معهم خمسة عشر يوما أو شهرا لتتمكنوا من معرفة الحقيقة”، قبل أن يضيف: “أنتم هنا تفكرون وتنتقدون، مكينش هادشي عند الإخوان المسلمين”.

وتابع بنكيران: “أنا مباغيش ننتقدهم هوما دبا راهم في أزمة، لديهم منطقهم في التعامل مع الأزمة، ويعتقدون أن ذلك المنطق مخرجهم، ولكن خاص شي واحد يرفع الصوت ويقول هاد الشي فاش غادية الأمور ما هواش”، وأوضح الأمين العام للعدالة والتنمية: “ليس مشكل الإخوان هو السجن، فقد سبق لهم أن عاشوا هذه المِحنة، المشكل في المنهج”.

وذكر المتحدث ذاته: “مباغيش نحكم على الإخوان، ومن الصعب أن نتحدث عنهم وهم في محنة، ولكن حتى وإن انتصروا فلن يصلوا إلى شيء، فهموني مزيان؛ إلى بغيت تدير السياسة ماشي تبدا تحلم، ويجب أن يكون همك هو إيصال رسالتك والمساهمة في الإصلاح، لا أن يكون الحكم والسلطة هما هدفك”.

 

Comments are closed.