عبد الفتاح مورو القيادي في “النهضة” التونسية يقول إنه مُنع من السفر لأمريكا لأسباب ”إدارية”

المشرف
المشرف

قال نائب رئيس حركة النهضة التونسية، عبد الفتاح مورو، إنه مُنع، اليوم الأربعاء، من قبل السلطات الأمريكية من التوجه لمدينة شيكاغو وتم إنزاله من الطائرة قبل إقلاعها من تونس لأسباب توقع أن تكون ’إدارية’.

وأوضح مورو، في تصريحات إذاعية، تابعها مراسل وكالة الأناضول، ’كنت مدعو للمشاركة في مؤتمر وطني لأمريكيين من أصول فلسطينية في مدينة شيكاغو، لكن الأمن التونسي أنزلني من الطائرة أنا وزوجتي قبل أن تقلع  الطائرة من تونس في اتجاه مدينة ميونخ الألمانية ثم للولايات المتحدة’.

وأضاف أن الأمن التونسي أبلغه في البداية أن القرار جاء من السلطات الألمانية لكن اتضح بعد ذلك أن المنع جاء من الولايات المتحدة .

وقال مورو: “واضح أن المشكل إداري بحت ولا أتوقع أنه سياسي حتى لا يقع الخلط بأنه موقف الولايات المتحدة من الإسلام السياسي والنهضة’.

وأكد مورو أنه زار الولايات المتحدة سابقا لأكثر من 10 مرات ولم يتم منعه.

وكانت حركة النهضة أصدرت بيانا في وقت سابق، قالت فيه إنه بعد الاتصال بالجهات المعنية بالسفارة الأمريكية بتونس بشأن تأشيرة دخول الشيخ عبد الفتاح مورو للولايات المتحدة، أكدت السفارة أنه “لا توجد دوافع سياسية لعدم تمكن الشيخ عبد الفتاح من السفر الى الولايات المتحدة’.

كما أكدت السفارة، حسب البيان، أن الشيخ عبد الفتاح لا يوجد على أي قائمة من قائمات المنع لدخول الولايات المتحدة، مشيرة أن تأشيرة الشيخ عبد الفتاح صالحة للسفر كما ذكرت مسؤولة السفارة أنهم بصدد النظر في هذا الموضوع لمعالجته.

وحصلت حركة النهضة التونسية على المركز الثاني في الانتخابات التشريعية التي جرت الشهر الماضي، وفاز بها حزب نداء تونس.

Comments are closed.