عبد اللطيف الحموشي يواصل “حملة التطهير” في صفوف جهاز الأمن والمخابرات

المشرف
المشرف

أعفى عبد اللطيف الحموشي، المدير العام لمراقبة التراب الوطني والمدير العام للأمن الوطني، عددا من أُطر وموظفي هاتان المؤسستان بمطارات المغرب، وذلك على خلفية “الإخلال بالواجب العام”.

وعلمت مصادر مطلعة أن من بين الرؤوس المعروفة التي قُطِعت هناك مَعْمور، المسؤول الاول في دست في مطار محمد الخامس بالبيضاء. القرار شمل ايضا مسؤولين عششوا ببعض المطارات كمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، حيث تأسست “علاقات زبونية بين مسؤولي الأمن وبعض المسافرين”، من بينهم رجال أعمال يتم التعامل معهم بالمحسوبية، إذ لا يخضعون للإجراأت القانونية ويحملون معهم مبالغ هامة بالعملة الصعبة.

وعلمت مصادر عليمة ان عبد اللطيف الحموشي أعطى تعليمات صارمة للمسؤولين الأمنيين باحترام القانون والتعامل مع المواطنين على قدم المساواة، وتوعد بعقوبات تصل حد المحاكمة والسجن لمن لا يطبق دورية عُممت على المعنيين بالأمر في كل مطارات المملكة.

 

Comments are closed.