عبد الله البقالي : التدبير المفوض”استعمار”

المشرف
المشرف

هاجم عبد الله البقالي، النائب البرلماني عن حزب الاستقلال، شركات التدبير المفوض، التي قال إنها أصبحت تتدخل في بنية تدبير شؤون الحكم في الدولة.

ووصف عبد الله البقالي، الذي كان يعقب اليوم الثلاثاء على جواب رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، ضمن جلسة المساءلة الشهرية، شركات التدبير المفوض، خصوصا في قطاع الماء والكهرباء، بـ”الاستعمار الجديد”، مبرزا أن بعض الفواتير أصبحت تتجاوز رواتب الموظفين، داعيا إلى ضرورة تقييم شامل ودقيق لآليات اشتغال هذه الشركات.

وأضاف البقالي مخاطبا رئيس الحكومة: “قولكم السيد الرئيس بأن المهمة صعبة ليس مستساغا، ولو كانت سهلة لقام بها غيركم، أنتم مطالبون بالتدخل للإنصاف، لأن هناك ظلما تعرض له المواطنون.. نعم لعن الله موقظ الفتنة، ولكن هناك ظلم ويجب أن تحموا المواطنين”.

من جهته، رفض بنكيران وصف البقالي للشركات الأجنبية المكلفة بالتدبير المفوض بالشركات الاستعمارية، “هاد الشركات بداو في 1997، ولم يدخلوا رغما عنا، بل باتفاق معنا، لذلك لا يجب أن نصفها بالشركات الاستعمارية”.

وأضاف بنكيران: “يجب أن ننصف مواطنينا، وأن ننصف الشركات أيضا، كما يجب أن نحافظ على السلم الاجتماعي وأن نعززه”. وبخصوص الخروقات التي تقوم بها شركات التدبير المفوض، قال بنكيران: “هذه الشركات تبحث عن الربح، والى غفلتي دقيقة ولقات متدي راه مغادياش تشاورك، لذلك خاص الجماعات المحلية عزز الرقابة”.

Comments are closed.