عجز الموانئ يكبد الجزائر ملايين الدولارات

المشرف
المشرف

PIC 05

يتسبب سوء التسيير والتأخر المسجل في تطوير البنى التحتية والمنشآت الخاصة بالموانئ الجزائرية، في تسجيل خسائر مالية معتبرة وأعباء جراء تأخر رسو السفن التجارية وتفريغ حمولتها.
ويقدر الخبراء أن متوسط الخسارة جراء بقاء السفينة في عرض البحر وعدم تفريغ حمولتها، ما بين ثمانية آلاف واثني عشر ألف دولار يوميا. وتظل الجزائر في مؤخرة بلدان المغرب العربي في مدة بقاء السفن دون معالجة، إذ تقدّر ما بين ستة ايام الى اثني عشر يوما.

 

Comments are closed.