عشرات الغارات للحلفاء ضد “داعش” واشتباكات في الرمادي

نفذت قوات الحلفاء خلال اليومين الماضيين عشرات الغارات ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق، فيما تدور معارك عنيفة بين مقاتلي التنظيم والقوات العراقية في مدينة الرمادي، التي يحاول المتشددون احكام قبضتهم عليها.

المشرف
المشرف
عشرات الغارات للحلفاء ضد "داعش" واشتباكات في الرمادي

قالت القيادة المركزية الأمريكية اليوم الجمعة (21 نوفمبر/تشرين الثاني) إن الولايات المتحدة وحلفاءها نفذوا 30 غارة جوية على أهداف لـ’لدولة الإسلامية’ في سوريا والعراق منذ يوم الأربعاء. ومن بين 23 غارة نفذت في العراق استهدفت ست غارات قرب بيجي مبان وعربات ووحدات تكتيكية تابعة للتنظيم المعروف إعلاميا بتنظيم “داعش’. ودمرت ست غارات قرب كوباني في سوريا مبان ووحدتين تكتيكيتين بينما استهدفت غارة أخرى قرب الرقة ثكنة عسكرية تابعة للتنظيم.

من جانب آخر قال مسؤولون محليون إن مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية’ أطلقوا النار على مجمع حكومي في وسط مدينة الرمادي في العراق اليوم فيما يبدو أنه هجوم منسق للسيطرة الكاملة على المدينة وهي عاصمة محافظة الأنبار. وأطلق مسلحون النار من أسطح المباني التي تضم مبنى محافظة الأنبار ومقر الشرطة بينما حاولت قوات الأمن ومقاتلو العشائر منع المتشددين من التقدم. وذكر قائد شرطة الأنبار اللواء الركن كاظم الفهداوي اندلاع اشتباكات عنيفة بين القوات الأمنية وعناصر تنظيم “داعش’ في مدينة الرمادي، بعد هجوم نفذه مسلحو التنظيم على المدينة من أربعة محاور. ويسيطر مقاتلو التنظيم المتشدد على معظم الرمادي – التي تبعد نحو 90 كيلومترا إلى الغرب من بغداد – ومحافظة الأنبار المجاورة.

يذكر أن الضربات الجوية التي تنفذها الولايات المتحدة وحلفاؤها الغربيون والعرب منذ أغسطس آب الماضي عملت على احتواء هجوم مقاتلي التنظيم ضد القوات الكردية، لكنها لم تؤثر على سيطرته على معظم الأراضي السنية في العراق.

Comments are closed.