عشرون حزبا جزائريا يقاضون فرنسا على جرائمها

netpear
netpear

PIC 04

أعلن 20 حزبا سياسيا معارضا ومنظمات جماهيرية عن تأسيس “مجموعة الـ18 فيفري’ المصادف لليوم الوطني للشهيد في الجزائر بهدف الدفاع عن السيادة والذاكرة إلى جانب حمل فرنسا على الاعتراف بجرائمها الاستعمارية إبان حرب التحرير.
وأوضحت مجموعة الأحزاب والمنظمات أنها ستتابع المسؤولين الفرنسيين عن تلك الجرائم أمام المحاكم الدولية؛ مؤكدة بأن السلطة الجزائرية لم تعد قادرة على حماية المكتسبات الوطنية والدفاع عن مصالح الجزائريين وبناء منظومة سياسية تقوم على أساس احترام القانون وضمان التعددية السياسية والاجتماعية.

Comments are closed.