عضو حزب الاستقلال المغربي : لم ألتق شباط والاستقلال انتماء مكتوب على جبيني!

المشرف
المشرف

على الرغم من الحراك الداخلي، الذي يعرفه حزب الاستقلال، بعد البدء في المصالحة مع تيار بلا هوادة، المعارض لحميد شباط، إلا أن القيادي الاستقلالي محمد الوفا لايزال متواريا عن الأنظار، ويرفض التعليق على ما يجري داخل حزب الاستقلال.

محمد الوفا، إنه يرفض التعليق على ما يقع داخل حزب الاستقلال باعتباره شأنا داخليا. ونفى الوفا أن يكون قد عقد أي لقاء مع حميد شباط عقب إعلان الشروع في المصالحة.

وحول علاقته بحزب الاستقلال، قال الوافا ضاحكا “حزب الاستقلال مكتوب في جبهتي وهادي قلتها للمغاربة في التلفزيون”. عدم تعليق الوفا على ما يقع في حزب الاستقلال، فسره مصدر استقلالي، مطلع، بكونه يشتغل في هدوء بعيدا عن الأضواء من أجل العودة إلى حزب الاستقلال، والسعي إلى الحصول على مركز مهم داخل الحزب.

تحركات الوفا، بحسب المصدر ذاته، أزعجت عباس الفاسي، الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، الذي عرفت علاقته به تصدعا منذ مدة رغم علاقة المصاهرة التي تجمعهما. وكشف المصدر ذاته، أيضا، أن العلاقة المتوترة بين الوفا وعباس الفاسي، دفعت هذا الأخير إلى دعوة شباط إلى الترشح مرة ثانية لمنصب الأمانة العامة لسد الباب على محمد الوفا.

Comments are closed.